الرئيس السيسي: إصدار عفو عن مرسي أمر سابق لأوانه

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي لمجلة “جون افريك” الفرنسية إنه تعلم الدروس من أخطاء الرؤساء السابقين بداية من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر حتى الرئيس المعزول، محمد مرسي، مؤكداً أن نجاحه سيكون “بتجنب أخطاء الرؤساء السابقين”.

وطرحت المجلة الفرنسية سؤالاً على السيسي حول مقارنته بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فقال الرئيس: “نحن نتحدث عن عصرين مختلفين وشخصين مختلفين.. أتمنى أن أكون مثل ناصر في حماية البلد وتحقيق تقدمها”.

وأوضح السيسي في حوار خاص لمجلة “جون افريك”، إن إصدار عفو رئاسي عن الرئيس الأسبق محمد مرسي «أمر سابق لأوانه”، موضحاً أن الإجراءات القضائية في مصر تمر بمراحل عديدة، وتستمر لوقت طويل. وقال الرئيس تعليقا على إصدار أحكام بالإعدام على مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين: “لم يعدم شخص واحد حتى الآن”.

وأضاف أن “مرسي مازال يحاكم حتى الآن، ولم يصدر بحقه حكم نهائي بعد” مشيرا إلى أن محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك بدأت في أغسطس 2011، ومازالت مستمرة حتى الآن.

وشدد الرئيس في حواره على أن الديمقراطية عملية طويلة ومستمرة وسيتطلب تحقيقها في مصر فترة تتراوح من 20 إلى 25 عاماً، مضيفًا أن تلك الفترة تعتبر إلى حد ما قصيرة لتحقيق الهدف بشكل كامل.

وشدد السيسي على أن التجربة الحالية في مصر ليس لديها سوى أربعة أعوام فقط، مضيفا أن “تلك التجربة لابد أن تستمر وأن تُحترم إرادة الشعب”.

وقال السيسي إن التنمية شرط مهم لتحقيق الديمقراطية موضحاً أن الأمر يحتاج إلى تحسين التعليم ومكافحة الفساد والفقر، وتبني معايير حقوق الإنسان في إطار ظروف وطبيعة المجتمع. واستبعد الرئيس عبدالفتاح السيسي إجراء حوار مع جماعة الإخوان المسلمين، وقال: “الشعب لن يسمح لي بفتح حوار مع الإخوان الذين حملوا السلاح ضده”.

وأضاف “السيسي”، أن الأمر ليس فقط بين الإخوان المسلمين والسلطة، ولكنه بين الإخوان والشعب، فالإخوان منذ 3 أعوام قاموا بسلسلة هجمات ضد البنية التحتية للبلاد ورجال الأمن والجيش، حسب قوله. وقال الرئيس: «إذا كان هناك في مصر متطرف مقابل كل 1000 شخص، فإننا سيصبح لدينا جيش من المتطرفين مكون من 90 ألف إرهابي، وأن مواجهة هذا التحدي بالنسبة للدول الأوروبية قد يصبح أحياناً غير مفهوم”.

وكشف عن كيفية قضاء يومه قائلًا، إنه يستيقظ في الساعة الخامسة أو الخامسة والنصف فجراً. وأضاف الرئيس أنه يبدأ يومه بقراءة الصحف والرسائل ثم يمارس رياضة الجري ويركب دراجته، ثم يتوجه إلى مكتبه حيث يتابع عمله حتى الساعة الحادية عشر مساء.

وقال الرئيس إن عطلته الوحيدة عندما يسمع خبراً جيداً أو عندما يخبره البعض أنه أنجز شيئاً مفيدأ للبلاد. كانت مجلة جون أفريك الفرنسية أجرت حوارًا حصريًا مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتصدرت صورته غلاف العدد الصادر في 14 فبراير بعنوان “مصير العالم يدور في مصر”.

وأجرى الحوار الصحفيان “لورون دو سان بيريه” و”فرانسوا سودان”، وتناول الحوار قضايا الإرهاب والتدخل العسكري في ليبيا، والأحكام القضائية في مصر، والرئيس السوري بشار الأسد وحقوق الإنسان، والإخوان.

بوابة القاهرة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *