مصطفى الاغا: أبطال السودان قدموا لي ما لم أراه في حياتي من قبل

مصطفى الاغا: أبطال السودان قدموا لي ما لم أراه في حياتي من قبل

أشاد الإعلامي الكبير مصطفى الاغال مقدم البرامج بقناة أم بي سي والمهتم والناشط في الشأن الرياضي وكرة القدم بالمستوي الرفيع الذي ظهر به أبطال السودان في نهائي بطولة كاس جيم بقطر وما فعلوه قبل نهاية المباراة وواصل في وصف المشهد الذي ظهر على شاشات القنوات الرياضية وإتصدر صفحات الصحف الرياضية في قطر والوطن العربي حيث ظهرت دموع الألم تجري علي خدود لاعبي الفريق الممثل للسودان بالبطولة ألم الخسارة ومع آخر دقائق جعلهم يواصلون بكل عزم وإصرار لتعديل النتيجة خلال آخر دقيقتين ويتمكنوا بعدها بالحصول على اللقب بجدارة بعد أن قدموا مشهد وصفه مصطفى الاغا بمشهد نهائي عالمي علي حد تعبيره.

واضاف الاغا “والله والله هولاء الابطال الصغار قلوبهم بالف لاعب في الوطن العربي .. ما فعله صغار السودان عند قرابة نهاية المباراة بدقيقة وهم يبكون الما لأنهم خاسرين بهدفين لم أري في مهنتي الكروية طوال حياتي لاعبين يبكون من شده الألم للخسارة ويقومون بدقيقة بتعديل النتيجة ثم يصلون إلى ضربات الجزاء ويفوزون. .ولقد استمتعت بهذا اللقاء وكأني أشاهد نهائي عالمي فهنيئا لأبناء السودان الابطال لما فعلوه ولم لهم غيرة على بلادهم”.

شبكة المقرن

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *