ماذا ينتظر الكرة الأرضية إذا ابتلعها ثقب أسود ضخم؟

وضع عالم الفلك كيفين بيمبليت في جامعة هال البريطانية سيناريو للتطورات المحتملة إذا ما بدأت الأرض بالسقوط في غياهب ثقب أسود فازدردها كما تزدرد اللقمة.

أفادت بذلك صحيفة “ديلي مايل” البريطانية. ويرى العالم أنه في حال وقوع الأرض على مقربة من أفق ثقب أسود ضخم مباشرة ستبدأ عملية امتدادها نحو هذا الجرم الفضائي الذي يمتلك جاذبية هائلة. وذلك بسبب اختلاف قوة الجاذبية بالقرب منه والتي ستؤثر في جانبها القريب اشد من تأثيرها في جانبها الخلفي.

وقال العالم إن أهالي الأرض قد لا يلاحظون اقتراب كوكبهم من أفق الثقب الأسود الضخم. وأضاف أنه في حال وقوع الثقب الأسود في وسط الكوازار فإن إشعاعات مادته ستحرق الأرض قبل أن تقترب من الثقب الأسود.

يذكر أن أفق الثقب الأسود هو حد يمنع الفوتونات (كمّات الحقل الكهرمغناطيسي التي تطير بسرعة الضوء) من مغادرته. أما وزن الثقوب السوداء الضخمة الواقعة في مراكز المجرات فإنه يزيد عن وزن الشمس بملايين المرات.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *