الميرغني يستفتي قواعد الاتحادي حول الشراكة في الحكومة

الميرغني يستفتي قواعد الاتحادي حول الشراكة في الحكومة

وجه كبير مساعدي الرئيس، الرئيس المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، محمد الحسن الميرغني بتوزيع استبانة للقيادات والقطاعات في الحزب لتقييم وتقويم مشاركة الاتحادي في السلطة أو “الاتجاه لمعارضة شرسة”.
ويعد الاتحادي الأصل الحزب الوصيف للمؤتمر الوطني الحاكم في الحكومة والبرلمان، لكن تحفظات الحسن من تهميشه ظلت في تصاعد للحد الذي دفعه الأسبوع الماضي لإبداء استيائه من الشراكة في الحكم، قبل أن يهدد بالانسحاب.
وقالت مصادر عليمة إن الحسن الميرغني يتجه الى نهج جديد للمشاركة ورسم السياسات وصناعة القرار، أحد ركائزه استبيان شرعت دوائر الحزب السياسية والتنظيمية في الدفع به للعضوية في المركز والولايات.
يشار إلى أن الاستبانة، التي اطلعت “سودان تربيون” عليها، ستكون موجهة لقادة الحزب في داخل وخارج السودان، وشبهت مصادر الاستبانة بالاستفتاء لمعرفة الرأي الغالب في الحزب حيال المشاركة في الحكومة.
وأفادت “أن الاستبانة لتقييم وقياس الشراكة والاستعداد السياسي لمواجهة المنتوج النهائي للحوار الوطني في حالة تعارضه مع مبادرة الميرغني ورؤية الحزب للوفاق الوطني الشامل”

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *