فقدان الشهية هل هو عرض أم مرض ؟

فقدان الشهية هل هو عرض أم مرض ؟

فقدان الشهية هو مصطلح خاطئ أو غير دقيق، فالشهية موجودة، ولكن الإضراب النفسي الذي يصيب المريض يدفعه إلى تثبيط إحساسه بالجوع.. فالمريض يحس بالجوع، ولكنه يثبط هذا الإحساس مثلما يحدث للصائمين جميعاً في نهار رمضان، فهم يحسون بالجوع ولكنهم يثبطون هذا الإحساس حتى يؤذن لصلاة المغرب، وعلى هذا فالمريض هنا يضغط على نفسه تدريجياً درجة .. درجة حتى يحدث فقدان شهية كلي.

الأسباب
يُقسِّم د. عادل حسنين أستاذ الأمراض العصبية والنفسية بالقصر العيني، أسباب فقدان الشهية إلى أنواع.. أولاً: أسباب عضوية ناجمة عن إصابة أي عضو من أعضاء الجسم بمرض «لاسيما المزمنة منها»، فقد يكون من أعراضها فقدان الشهية وأيضاً «سرطانات المعدة والرئة والكبد والثدي والبروستاتا والمثانة»، فكل أنواع السرطانات ومعظم الأمراض العصبية يكون فقدان الوزن والشهية فيها علامات مهمة في تشخيص المرض، ثانياً: قد يكون فقدان الشهية ناتجاً عن أسباب نفسية، وفي هذه الحالة فإن السبب قد يكون نتيجة لتوترات نفسية بسيطة ناتجة عن الخوف من المجهول سواء كان المريض مقدماً على امتحانات أو زواج أو مشروع يحدد مصيراً، فيُصاب المريض بفقدان شهية مؤقت تصاحبه سرعة ضربات قلب مع عرق وأعراض أخرى تنتهي جميعاً بزوال فترة القلق. أما النوع الأخطر ــ ومازال الحديث للدكتور عادل حسنين عن فقدان الشهية ــ الذي يعرف بـ «إنروكسيا نرفوزا Anorexia nervosa» أو فقدان الشهية العصبي الذي غالباً ما يصيب الفتيات في فترة المراهقة ويصاحبه القئ والخوف المرضي من تناول الطعام، فقد يكون هذا ناتجاً عن خلل في المخ.

عناصر غذائية
العناصر التي ننصح بها لمن يعانون فقدان الشهية، هي مجموعة عناصر غذائية كبرى وأخرى صغرى، والمجموعتان لا غنى عنهما في التغذية الصحية، وأيضاً في علاج فقدان الشهية، والعناصر الكبرى هي: الدهون والنشويات والبروتينات، وهي ضرورية إلى حد أقصى، ومصادرها طبعاً في اللحوم والزيوت والمخبوز وغيرها. أما العناصر الصغرى فهي عبارة عن الفيتامينات والأملاح والمعادن، والفيتامينات موجودة في كل الفاكهة الطازجة والخضار الطازج خاصة فيتامين (c) المتوافر في البرتقال على سبيل المثال، فإنه يتصف بصفة الحمضية فيعمل على فتح الشهية، ومن أمثلة الفاكهة المطلوبة المانجو، التين، العنب، البلح، البنجر، القصب والموز.. فكل هذه الفواكه أو عصائرها مهمة لمن يعاني من فقدان الشهية، لأنها تحتوي على العديد من السعرات المركزة. أضف إلى ذلك الخضروات مثل البطاطس والبسلة، وأيضاً كل ما غلا ثمنه في السعرات الحرارية وخف وزنه مثل «التمر باللوز» و «الموز باللبن الكامل الدسم».

العلاج
بالطبع إذا كان فقدان الشهية ناتجاً عن أحد الأمراض العضوية، فالعلاج يكون بعلاج المرض العضوي الذي كان ضمن أعراضه فقدان الشهية، أما علاج فقدان الشهية العصبي فإنه يتم عن طريق بعض الجلسات النفسية البسيطة، وكثيراً ما ينصح في هذه الحالة بقراءة القرآن كجزء من العلاج النفسي، أما إذا كان الفقدان ناتجاً عن خلل في إفراز هرمون «السيروتونين» فيعالج هذا الخلل.
اختصاصي تغذية ــ مستشفى الأكاديمية الخيري التعليمي

 

صحيفة الإنتباهة

د. وحيدة إبراهيم خيري

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *