الحسن يستفتي قواعد الاتحادي لتقويم الشراكة مع الحكومة

وجّه مساعد أول الرئيس السوداني، محمد الحسن محمد عثمان الميرغني، الرئيس المكلف للحزب الاتحادي الديمقراطي”الأصل”، يوم الجمعة، بتوزيع استبانة للقيادات والقطاعات في الحزب لتقييم وتقويم مشاركة الاتحادي في السلطة أو”الاتجاه لمعارضة شرسة”.

وقالت مصادر وفقاً لــ”سودان تربيون” إن الحسن الميرغني يتجه إلى نهج جديد للمشاركة ورسم السياسات وصناعة القرار، إحدى ركائزه استبيان شرعت دوائر الحزب السياسية والتنظيمية في الدفع به للعضوية في المركز والولايات.

يشار إلى أن الاستبانة، التي اطلعت “سودان تربيون” عليها، ستكون موجهة لقادة الحزب في داخل وخارج السودان، وشبّهت مصادر الاستبانة بالاستفتاء لمعرفة الرأي الغالب في الحزب حيال المشاركة في الحكومة.

وأفادت “أن الاستبانة لتقييم وقياس الشراكة والاستعداد السياسي لمواجهة المنتوج النهائي للحوار الوطني، في حال تعارضه مع مبادرة الميرغني ورؤية الحزب للوفاق الوطني الشامل”.

وقالت المصادر إن “قطاعات حية تساند هذا المنحى في صمت، باعتباره بات مطلوباً بالنظر إلى راهن الحزب الاتحادي، وأدوات العصر، كما أنه السابقة الأولى في تاريخ الأحزاب السودانية”.

وتابعت “الخطوة اتجاه عملي لإنتاج سياسات حاسمة بمشاركة قيادات وجماهير الحزب التي تنتظر مشاركة حقيقية جوهرها الوجود في دائرة صنع القرار السياسي الأول بالدولة أوالاتجاه لمعارضة شرسة”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *