الجمارك تستغنى عن نظام الحراسة ونقاط التفتيش

الجمارك تستغنى عن نظام الحراسة ونقاط التفتيش

لدى مخاطبته ورشة الانضمام إلى اتفاقية الـ (TIR) بحضور عدد من الجهات ذات الصلة أكد المهندس حامد محمود وزير الدولة بوزارة النقل والطرق والجسور سعى السودان للانضمام إلى نظام (TIR) الذي يتيح فرصة مرور البضائع في ناقلات مشمعة أو حاويات من مكتب جمرك المغادرة إلى مكتب جمرك الوصول دون الحاجة إلى إهدار الزمن في التفتيش والانتظار، مشيراً إلى أن السودان وقع ثلاث اتفاقيات في مجال النقل العابر مع دول الجوار إضافة لتنشيط التجارة مع عدد من الدول الصديقة والشقيقة، كما ان السودان وقع اتفاقية لتنظيم النقل بالعبور بين الدول العربية لتحقيق العديد من المكاسب الاقتصادية التي تعزز من فرص العمل وتسهيل التجارة بين الدول الأعضاء.

وأوضح سعادة اللواء شرطة د. بشير الطاهر بشير ممثل رئيس هيئة الجمارك ان الورشة تهدف للتوسع في العلاقات الدولية مع المؤسسات والمنظمات إضافة للإتحاد الدولي للنقل بالطرق البرية الـ (TIR) وهي المنظمة المعنية بشؤون النقل الدولي عبر الطرق البرية والإشراف على نظام الـ (TIR) مما يعتبر مكسباً كبيراً للجمارك وهي تسعى إلى الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية وتطبيق المعايير الدولية ومن بينها حرية العبور بجانب تفعيل التعاون والتنسيق مع وزارة النقل في شتى مجالات التعاون البري والبحري والجوي فيما يخص التجارة الخارجية لا سيما تجارة العبور باعتبار الموقع المتميز للسودان وسط الدول مما أكسب تجارة العبور أهمية قصوى للبلاد، مبيناً ان هيئة الجمارك السودانية ظلت تسعى سعياً حثيثاً إلى الانضمام إلى الاتفاقية، لأن الجمارك من أوائل الإدارات الجمركية التي وقعت اتفاقية تجارة العبور بين الدول العربية وكذلك مع عدد من الدول الافريقية الشقيقة، مضيفاً أن التحديث والتطوير وتطبيق التقنيات وحوسبة العمل الجمركي الذي انتظم الجمارك وفق ما نادت به منظمة الجمارك العالمية سيتواصل بهدف تبسيط الإجراءات لتسهيل التجارة والرقابة الفاعلة، وتطبيق نظام التتبع الإلكتروني الذي يؤدي إلى الاستغناء عن نظام الحراسة ونقاط التفتيش.
من جانبة أشار الخبير راني وهبة ممثل مدير عام الاتحاد الدولي للنقل البري أن انضمام السودان إلى نظام (TIR) يعزز من قدرة قطاع النقل ويزيد حجم التبادلات التجارية مع دول الجوار في افريقيا والشرق الاوسط والدول الاسيوية والاوربية كما يمثل الانضمام الى الاتفاقية استقطاب الاستثمارات الاجنبية وخلق فرص عمل وتحقيق نمو وتطوير في قطاع النقل بجانب ازدهار حركة الموانئ البرية والبحرية من خلال زيادة عمليات الاستيراد والتصدير والترانسيت، مؤكداً أن الاتحاد الدولي للنقل على أتم الاستعداد لتطبيق الاتفاقية في السودان من خلال وضع خارطة طريق مع الجهات المعنية وتقديم الدعم اللازم لبناء القدرات واستكمال كل خطوات التطبيق العملي لنظام الـ (TIR) بجانب عرض وشرح كافة جوانب نظام الاتفاقية والفوائد الاقتصادية التي ستعود على السودان.
يذكر أن الورشة ستعرض عدداً من أوراق العمل الخاصة بتسهيل التجارة والنقل إضافة إلى ورقة من الجمارك عن الوضع الحالي للترانسيت وأهمية نظام الـ (TIR) في السودان وعرض لاتحاد غرف النقل السوداني واستعراض ورقة عن المواصفات الفنية لمواصفات مركبات نقل وتحميل البضائع.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *