الأحمر يتأهب للفهود.. المريخ يختتم تحضيراته وغيابات مؤثرة في التشكيلة

الأحمر يتأهب للفهود.. المريخ يختتم تحضيراته وغيابات مؤثرة في التشكيلة

يؤدي فريق كرة القدم بنادي المريخ مساء اليوم تدريبه الختامي لمباراته أمام الأمل عطبرة لحساب الجولة الثامنة من مسابقة الدوري الممتاز، وكان الفريق قد أدى تدريبه الأساسي أمس تحت إشراف أمير دامر في غياب البلجيكي إميل لوك، وانتظم لاعبو المريخ في معسكرهم المقفول استعدادا للمباراة التي تمثل أهمية كبيرة للفرقة الحمراء وأدى المريخ أكثر من تدريب عقب مباراته أمام الأهلي الخرطومي وسيدخل الأحمر المباراة في ظروف صعبة وسيفقد جهود أكثر من لاعب بسبب الإصابة وهو ما سيجبر المدرب على إحداث بعض التغييرات على تشكيلته التي سيخوض بها المباراة.

المريخ سيؤدي مناورته الختامية وسيضع أمير دامر لمساته النهائية على تشكيلته التي سيدفع بها في مباراة الغد والتي لن تخرج من عناصر قدمت مستويات جيدة في المباريات الماضية وفي حراسة المرمى لا بديل ولا غنى عن الحارس الشاب جمال سالم الذي قدم موسمين رائعين رفقة أصحاب القمصان الحمراء واجتهد الحارس الشاب لتقديم نفسه على أفضل ما يكون ليجد طريقه ممهددا للدخول مباشرة للتشكيل الأساسي وشارك جمال في المباريات الماضية باستثناء مباراة الأمير البحراوي بعد أن اقصي بالبطاقة الحمراء.
وفي خط الدفاع ربما يعود علاء الدين يوسف ليلعب إلى جوار أمير كمال أبرز نجوم الموسم الماضي وأفضل مدافع في الدوري الممتاز وهي ثنائية يتوقع أن تتواصل على الرغم من الطفرة الواضحة في مستوى علي جعفر لتمنح خط دفاع المريخ الثبات والاستقرار المطلوب.
وفي الطرف الأيمن ساهمت عودة رمضان عجب في منح الفريق دفعة معنوية قوية بعد أن شهدت الوظيفة تغييرات عدة بمشاركة مازن شمس الفلاح ومن بعده أحمد ضفر.

وفي محور الارتكاز سيدفع بعمر بخيت ليلعب جوار الصاعد إبراهومة الذي قدم نفسه بشكل جيد قبل أن تداهمه الإصابة ويغيب فترة، وسيكمل كوفي وأوكراه خط الوسط.
وتلقي لوك ضربة موجعة في خط الهجوم بغياب بكري المدينة المتوقع فيما تحوم الشكوك حول مشاركة عنكبة الذي يتعافى من إصابة طفيفة غير أن وجود تراوري وخالد النعسان وعبده جابر سيخفف من غياب الثنائي.
المريخ يرغب في مواصلة انتصاراته والتمسك بالصدارة في انتظار ما ستسفر عنه مواجهة الهلال أمام المريخ بمدينة كوستي.
بلجيكي المريخ سيعود فجرا ليقود فريقه مساء أمام الأمل وكان لوك قد غادر إلى بلاده عقب مباراة فريقه أمام الأهلي الخرطومي في الجولة الماضية واشرف على التدريبات أمير دامر، المباراة لن تكون سهلة أمام فهود الشمال الذي استعاد توازنه سريعا وستكون المبارة الأولى بين الفريقين بعد الأحداث التي شهدها ختام الموسم الماضي ما يضفي على المباراة المزيد من القوة والإثارة.
ويعول مدرب المريخ على خبرة نجومه وقدرتهم على تحقيق الانتصارات رغم عدم رضا قاعدة الفريق عن الاداء غير أن فترة الراحة بين المباراة غدا وآخر مباراة أمام الأهلي منحت اللاعبين فرصة لالتقاط الأنفاس وكان لوك قد اشتكى من البرمجة الضاغطة التي اجبرته على اداء ست مباريات في فترات متقاربة ولم يفصل بين المباراة والأخرى إلا ثلاثة أيام فقط، البرمجة الضاغطة والعنف في المباريات ادى لإصابة أكثر من لاعب مؤثر وهو ما أدى بدوره لإحداث عديد التغييرات في مختلف وظائف الملعب.

ويبذل الجهاز الطبي محاولات لإلحاق عنكبة بالمباراة بعد أن تأكد غياب بكري المدينة، التدريب الختامي اليوم سيوضح مدى إمكانية مشاركة المهاجم السريع في المباراة ليلعب إلى جوار تراوري الذي يرغب بدوره في مواصلة إحراز الأهداف وفك الارتباط مع مهاجم الأمل إيزاك ولكل أربعة أهداف، وسيختار أمير دامر 20 لاعبا كما درج البلجيكي في الفترة الماضية.
وتلقى لاعبو المريخ دفعة معنوية جيدة بتسليمهم مستحقاتهم وحوافز المباريات الماضية، وينتظر أن تحظى المباراة بحضور كبير من قبل جماهير المريخ سيما وأن المقابلة تعد جاذبة عطفا على التنافس القوي بين الفريقين.
ومن جانب آخر واصل سالمون جابسون تدريبات التأهيل وبات قريبا من الانضمام للتدريبات الجماعية غير أن ظهوره في مباراة الغد والمواجهة في الأسبوع القادم غير واردة ويتعافى النيجيري من إصابة مؤثرة تعرض لها في الجولة الثالثة من مسابقة الدوري الممتاز ولم يتمكن من المشاركة مع الفريق خلال الفترة الماضية.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *