سلفاكير يتبرأ من المواجهات المسلحة الأخيرة

أصدر رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت بياناً نأى فيه بنفسه من المواجهات المسلحة التي وقعت أخيراً بين قوات متحالفة مع حكومته في منطقتي بحر الغزال وأعالي النيل، قائلاً إن الهجمات تمت من دون الحصول على إذن منه.
وأدان كير في بيان صادر عن مكتبه الرئاسي في جوبا الهجمات، قائلاً “إنني أدين بأشد العبارات الاشتباكات التي وقعت أخيراً والتي وقعت في ملكال وواو”.
وقال إن الحكومة وقيادة المعارضة المسلحة ملتزمتان بوقف الأعمال العدائية ولم يعد الطرفان في حالة حرب مع بعضهما بعضاً لتنفيذ جرائم ضد السكان المدنيين الأبرياء في البلاد.
وأضاف أن  “جميع الأطراف على تنسيق كامل لاستعادة السلام والاستقرار الكامل لجنوب السودان”.
وأثنى كير على شرطة الأمم المتحدة للتدخل السريع من أجل استعادة السلام والهدوء في مخيم النازحين الواقع تحت مسؤوليتها في مدينة ملكال حاضرة ولاية أعالي النيل.
وقال كير إن الحكومة مستعدة للتعاون مع الأمم المتحدة لحماية مواقع المدنيين، وتعهد ببذل مزيدٍ من الجهود عبر السلطات المحلية لنزع فتيل التوتر وضمان مجمع يبقى آمناً.
وشدد كير على أن السلطات تمكنت من استعادة الأمن والنظام في مدينة واو بولاية بحر الغزال وتعمل حالياً على تحديد المرتكبين للجريمة لتقديمهم إلى العدالة وإجراء مصالحة بين الطوائف المتناحرة.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *