الخرطوم تدرس دعوة الوساطة للقاء التشاوري مع الحركات

أعلن وزير الإعلام السوداني د. أحمد بلال عثمان، أن الحكومة تدرس دعوة الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثامبو أمبيكي للحكومة، لإجراء لقاء تشاوري استراتيجي مع الحركة الشعبية قطاع الشمال والحركات المسلحة الدارفورية وحزب الأمة القومي.

وقال الوزير عثمان في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية الأحد، إن الحكومة وصلتها الدعوة وهي تعمل الآن على دراستها ومن ثم الرد على الآلية بشأن المشاركة.

وأبان أن الحكومة أمنت على أن الدعوة إذا كانت للتفاوض سيذهب الوفد الحكومي، وإن كانت للحوار الوطني ستذهب آلية “7+7″، وأكد بلال أن موقف الحكومة وأجندتها للمفاوضات ثابتة.

وكانت الحركة الشعبية قد أصدرت بياناً مؤخراً أعلنت فيه عن تسلّمها دعوة من الوساطة الأفريقية بقيادة ثابو أمبيكي لعقد اللقاء التشاوري خلال الفترة من 16-18 مارس المقبل، فيما أكدت الحكومة عدم تسلّمها هذه الدعوة خلال الأسبوع الماضي.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *