الداعية الإسلامي مزمل فقيري : شيخ الأمين ينشر الشرك والناس يسجدون له من دون الله وهو راضٍ

شيخ الأمين ينشر الشرك والناس يسجدون له من دون الله وهو راضٍ

تركنا جماعة أنصار السنة لأنها فارقت التوحيد والعقيدة الصحيحة وأصبحت تسير وراء السياسة

(داعش) تنظيم تكفيري يستمد منهجه من كتاب “معالم في الطريق” لسيد قطب

السلف لا يكفرون الحاكم إذا لم يكن جاحداً لحكم الله حتى وإن حكم بغير شريعة الله

ننصح الحكومة في السر لأن تقديم النصيحة للدولة في العلن محرم شرعاً

أفتخر جداً أن أدفع مالي لدحر الظالمين ومحاربة الضالين وحماية العقيدة والتوحيد

خلافنا مع الصوفية خلاف عقدي في التوحيد وأدعوهم لمناظرة

دمغ الداعية الإسلامي مزمل عوض فقيري، شيخ الأمين بنشر الشرك والبدع، وقطع بأن الناس يسجدون له من دون الله وهو راضٍ، وشدد على أن جماعة أنصار السنة فارقت التوحيد والعقيدة الصحيحة وأكد أنها أصبحت تسير وراء السياسة. وقال فقيري في حواره مع (الصيحة) إن (داعش) تنظيم تكفيري يستمد منهجه من كتاب “معالم في الطريق” لسيد قطب، لافتاً إلى أن السلف لا يكفرون الحاكم إذا لم يكن جاحداً لحكم الله حتى وإن حكم بغير شريعة الله. وأشار إلى أنه يقوم بتقديم النصح للحكومة في السر لأن تقديم النصيحة للدولة في العلن محرم شرعاً.

ـ ماهو سبب خروجك من جماعة أنصار السنة المحمدية وقد كنت أحد منسوبيها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أنا خرجت من جماعة أنصار السنة المحمدية بعد أن اكتشفت أن الجماعة أصبحت تسير وراء السياسة والدنيا وتركت ما كانت تدعو إليه من التوحيد والعقيدة الصحيحة ومتابعة النبي عليه الصلاة والسلام، وهذا الحديث بالأدلة والوثائق القوية جداً، وهم لا يستطيعون مغالطتي فيها أبداً

ـ ما هي أسباب خلافاتك مع الشيخ محمد مصطفى عبد القادر بعد أن كنت أحد تلاميذه المقربين؟

السبب هو أن محمد مصطفى عبد القادر بعد أن كان شيخنا في يوم من الأيام سب الصحابة في كثير من المحاضرات، وقال إن الصحابة اقتتلوا في السلطة، وتحدثنا معه، وقلنا له إن هذا الكلام باطل وليس هنالك صحابي اقتتل في السلطة، لأن هؤلاء الصحابة قال عنهم الله تعالى (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا). وذهبنا إليه بكثير من الوثائق والأدلة وكلام أهل العلم ورفض قبول النصيحة وأقام عدة محاضرات أخرى، ووصف صحابة رسول الله بأنهم اقتتلوا في السلطة وأنهم كانوا يريدون الدنيا، وقال الله تعالى في صحابة رسول الله (جَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ)، وآخر محاضرة أقامها اسمها الإصابة وشتم فيها الصحابة فاضطرينا بعد ذلك أن نرد عليه وأوصلنا كلامه إلى العلماء الكبار ونصحوه ورفض التوبة، ونحن في النهاية لسنا صوفية حتى نبرك تحت رجليه مثلما يقول الصوفية (كن بين يدي شيخك كالميت بين يدي الغاسل)، ونحن عندنا منهج ما عندنا كلام زي دا، وردينا عليه في ندوة معرض الخرطوم الدولي، وأي شخص عاقل يعلم حق الصحابة على المسلمين وحتى العلماء الكبار خالفوا محمد مصطفى عبد القادر في هذا.

ـ أنت متهم بأن أسلوبك في الدعوة عنيف يشبه أسلوب اركان النقاش في الجامعات، كيف ترد على ذلك؟

ربنا قال للرسول صلى الله عليه وسلم (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِين)، والعلماء عرفوا الحكمة بأنها وضع الأمور فى نصابها في حالة اللين تلين (فقولا له قولاً ليناً) وفي حالة الشدة تشد (وإني لأظنك يا فرعون مثبورا) وأنا أقول إن الحكمة هي وضع الأمور في نصابها ووقت الشدة تشد ووقت اللين تلين، ونحن ناس (ظريفين شديد) لكن في الحق ما بنجامل، وفي الآخر نحن بشر ونرجع إن أخطأنا وما معصومين من الخطأ.

ـ أقمت قبل فترة ندوة عن “داعش” بقاعة الصداقة هل كان للحكومة دور فيها؟

الندوة دي فكرتها بتاعتي أنا والشباب الذين معي وذهبنا للشرطة كإجراء والشرطة حولتنا لجهاز الأمن وتم تصديقها من قبل الأمن، وهذا أمر إجرائي وسنقيم قريبا ً ندوة أخرى حول العقيدة وستكون فى نفس المكان، وأيضاً سنصدقها من قبل الدولة.

ـ من الذي موّل لكم الندوة؟

مولناها لوحدنا، كلٌ حسب استطاعته. هذا دفع 10 وهذا 100 وكل عملنا يتم بهذه الطريقة.

ـ كيف تنظر إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”؟

داعش منهجها منهج الخوارج الذين قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم (يقرأون القرآن لا يجاوز تراقيهم)، وقال عنهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية)، وهذا مستمد من منهج سيد قطب من كتاب معالم في الطريق الصفحات رقم 120 إلى 125 وهو منهج تكفيري، وأبوبكر البغدادي كان يتبع للإخوان المسلمين باعتراف القرضاوي الذي قال إنه كان منا.

ـ لكن، الإخوان المسلمون يحكمون الآن في عدة مناطق ولم يكفروا أحداً ويمارسون العمل السياسي والديمقراطي ولم نسمع بأنهم كفروا أحداً؟

جماعة الإخوان المسلمون بغض النظر عن أي منطقة، أنا أتكلم عن هذا الحزب حزب الإخوان المسلمون وأتساءل هل هؤلاء يؤمنون بفكر سيد قطب، إذا كان نعم فهذا فكر سيد قطب، التكفير والتقتيل والتفجير والخروج على الحكام المسلمين، وسب الأنبياء وسيد قطب في كتابه التصوير الفني للقرآن الصفحة رقم 200 وهو موجود في الدار السودانية للكتب يقول (لنأخذ موسى إنه نموذج للزعيم المندفع العصبي المزاج) وهل موسى عليه السلام كليم الله مندفع وعصبي المزاج وفي بقية الكتب يكفر المسلمين.

ـ كيف تنظر إلى الحديث الذي يقول إن داعش صنيعة أمريكية؟

ليس موضوعي من أين وكيف دعموا، موضوعي هو المنهج والفكر وفكرهم هو فكر سيد قطب، وأملك ما أملك من الأدلة على ذلك.

ـ هل تعتقد أن تمدد داعش سببه الإحباط الذي أصاب شباب المسلمين من التيارات الإسلامية المختلفة؟

داعش تيار موجود وفكره فكر سيد قطب، والشباب الذين ذهبوا إليهم تختلف نواياهم ودوافعهم وأهدافهم، بعضهم يعتقد أن هذا هو الجهاد الحقيقي وهذا بجهله طبعاً، وهذا ليس جهاداً وما تفعله داعش هو إفساد في الأرض وليس جهاداً، وقد يكون آخر ضاقت به الحياة وذهب لداعش، وآخر قد يكون طامعاً في شيء وذهب إلى داعش.

ـ هناك من يرى أن تنظيم داعش به شباب صادقون وأنه يتوجب احتواؤهم؟

قال العلماء النية الحسنة لا تحسن العمل القبيح حتى ولو هناك أحد لديه نية حسنة، فأعمالهم هذه لا تشبه الإسلام بل تشوه الإسلام والدين. ونحن الآن ننصح وعملنا ندوة للرد على داعش للنصح والشخص لو فيه خير لا بد من أن يحتوى بهذه النصيحة ونحن نصحناهم شبابهم وكبارهم، ووريناهم من الكتاب والسنة أن فعائل داعش هذه ليست ديناً أبداً.

ـ هل يقوم مزمل فقيري بتكفير الحكومات؟

أنا لا أكفر المسلمين لا الحاكم ولا المحكوم، لأن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهم فإن كان كما قال وإلا حارت عليه).

ـ هل نظام الانتخابات والديمقراطية من الدين والشرع؟

العلماء قالوا – وهذا بإجماع السلف من عهد عبدالله ابن عباس وإلى اليوم – قالوا إن الحاكم إذا حكم بغير شريعة الله لا يكفر الكفر الأكبر إلا إذا كان جاحداً لحكم الله، أي أن يقول ليس هنالك حكم لله. هنا يكون كفراً أكبر. والحالة الثانية، إذا فضل حكمه على حكم الله. والحالة الثالثة، إذا ساوى حكمه بحكم الله. والرابعة إذا استحل الحكم بغير ما أنزل الله. هنا يكون قد كفر الكفر الأكبر. وأما إذا حكم بغير الشريعة ولم يكن مستحلاً أو جاحداً أو مساوياً أو مفضلاً، وابن عباس قال هذا كفر دون كفر لا يخرج من الإسلام.

ـ هل تمارس حقك في الانتخابات كمواطن؟

العلماء انقسموا فيها قسمين بعض العلماء قالوا إذا نزل شخصان واحد كان أفضل المسلمين نوعاً ما، والآخر شيوعي أو ملحد وسيعذب المسلمين قالوا ممكن تختار الأفضل، وإذا كان ما في أفضل ممكن تختار الأقل ضرراً للمسلمين.

ـ لديك خلاف مع (شيخ) الأمين ما هو سبب الخلاف بينكم؟

أول شيء الأمين صوفي، وهذا أول خلاف. والإسلام ليس فيه تصوف، ولا يستطيع أحد على وجه الأرض أن يأتي بدليل من القرآن أو السنة ونعطيهم مئة سنة ليأتوا بدليل يقول إن الله قال أبقوا صوفية، والتصوف كله بدعة. والمسألة الثانية، شيخ الأمين ينشر الشرك والبدع والكلام موثق عندي، وقال “الجايي في الأيام الجاية أنا ما بعرفوا لكن أبوي الشيخ بعرفوا”.. وهو يدعي أن شيخه يعلم الغيب وربنا قال في كتابه (قل لا يعلم الغيب إلا الله) وهذا الأمين الناس يسجدون له من دون الله وهو راضٍ، وعندي وثائق لذلك. وعندما جاء رجل إلى رسول الله وسجد له، النبي قال له: لا تسجد إلا لله وما رضي وكيف يرضى الأمين أن يسجد له الناس من دون الله، ويكون ماسك العلم وفرحان بيه والناس يسجدون له، وهذا كفر بالله تعالى، وهذا سبب الخلاف بيننا وبين الأمين وكل الصوفية الذين ينشرون الشرك والبدع.

ـ وصل خلافك مع (شيخ) الأمين إلى المحاكم؟

نعم، وصلت إلى المحكمة والمحكمة حكمت له بغرامة مالية وأنا دفعتها، وأنا أفتخر أن أدفع مالاً مقابل حماية العقيدة والتوحيد، وأفتخر جداً أن أدفع مالي لدحر الظالمين ومحاربة الضالين وحراسة العقيدة، وهذا فخر لي.

ـ كيف تنظر لتبرؤ مجلس التصوف من(شيخ) الأمين؟

جزء من مجلس التصوف تبرأ منه، وجزء آخر قال إنه تابع لهم، وما يفعله الأمين لا أصل له في منهج الصوفية بحذافيره ككتاب الطبقات الكبرى للشعراني ويباع في الدار السودانية للكتب وكتاب أزاهير الرياض، وكل الشركيات التي يؤصل لها المجلس الأعلى للتصوف، وشيخ الأمين والبرعي، وأديك مثال شيخ القادرية قال (ذراعي من فوق السموات كلها ومن تحتي بطن الحوت أمددت راحتي وأعلم عدد الرمل كم هو رملتي واعلم عدد النبت كم هو نابت وأعلم عدد الموج كم هو موجتي وأعلم علم الله أحصي حروفه وإن قلت كن يكن)، وهذا كفر بالله لأن الله عز وجل قال: (إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون). والبرعي أيضاً قال في رياض الجنة الصفحة 119 السطر الأول قال: (إن ناب خطب في البلاد نزيله قل يا ولي الله إسماعيل قطب الوصال الكردفاني) قال إذا حدثت مصيبة نادِ إسماعيل لأنه ولي من أولياء الله، والله تعالى قال (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)، وهذا خلافنا مع الصوفية ومنهجهم وأي شخص يدعو دون الله فقد وقع في الشرك لأن أصل الإيمان هو التوحيد.

ـ هل تطالب الدولة بموقف ضد أفعال (شيخ الأمين) خاصة بعد تذمر سكان حي ود البنا من فعائله وأتباعه؟

النصيحة للدولة في العلن محرمة لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كانت له نصيحة لذي سلطان فلا يبديها علانية ولينصحه في ما بينه، وهذا ليس خوفاً من أحد وإنما خوف من الله تعالى، وهذا دين الله كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم، أما الأمين وباقي الصوفية لخبطوا الدين ونحن مستعدون نثبت ذلك ونناظرهم فوق الأرض وتحت الأرض ويفترض أن يُحاربوا جميعاً لأنهم لخبطوا الدين كله، وأخطر شخص الآن في الإعلام هو محمد المنتصر الإزيرق ودا قال (غير الله يستطيع أن يخلق) وشخص يؤصل لمثل هذا ماذا تبقى في الدين إذاً، ودا في التلفزيون يقول أدعو غير الله وغير الله بيخلق، وأنا من هنا أدعو جميع شيوخ الصوفية الإزيرق والأمين لمناظرة بالعلم ولا عايزين نضاربهم بأيدينا ولا نشاكلهم ولا هذا منهجنا أصلاً، بس نقعد في الأرض وهم يجيبوا الكتب ونجيب كتبنا ونقعد في الأرض ونتناظر، وما في جريمة أكبر من الشرك وربنا قال (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك).

ـ هل لكم تواصل مع الدولة أو تقدمون لها المناصحة؟

في السر نعم، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، وهنالك من يتقبل جزاهم الله خيرا، والتواصل عبارة عن تقديم النصيحة ودي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، بل نحن ندعو الله أن يصلح السلطان وهذا منهج أهل السنة لأنه إذا انصلح السلطان انصلحت البلاد كلها.

ـ سبق أن قلت جملة أو توصيفاً في حق الرسول صلى الله عليه وسلم عابه عليك بعض العلماء؟

قصدت بما قلته التوضيح بلغة الطلبة في ندوة بجامعة السودان، وقلت إن الرسول بعد أن تزوج صفية رضي الله عنها طلب من الصحابة أن يتقدموا وذهب بها إلى ناحية وأنا قصدت أن أترجمها لهم بلغتهم وأنا تراجعت عن هذه الكلمة وتبت منها إلى الله تعالى وعندما كنا مع محمد مصطفى عبد القادر وقتها قال لي لماذا رجعت عن هذه الكلمة ودي كلمة عادية، وبعد خلافنا معه قال لا لا دي كلمة كعبة وهذا ما حدث، وربنا قال (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا).

ـ هنالك صراع حدث بينكم وبين بعض الصوفية في أحد مساجد أم درمان الأسبوع الماضي ما حقيقة ذلك؟

خلافنا مع الصوفية خلاف عقدي في التوحيد ما عندنا قصد مع قبيلة زول ولا خلافنا معهم في مال أو دنيا. والصوفية بقولوا غير الله بعلم الغيب الصوفية بقولوا غير الله بيخلق وربنا بقول (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ) وغيره كثير من مظاهر الشرك، وعندك مثال البرعي يقول (له سلم ياولد القلب البت ولد) في كتابه “ليك سلام مني” الصفحة رقم 40 والصفحة رقم 41 شرح هذا البيت قال”الشيخ يعقوب عندو 6 بنات ومشى لشيخه الطيب البشير وقال له إن عندي 6 بنات وما عندي ولد شيخو قال ليه أكبر واحده جيبها لي بعد صلاة الصبح يوم الجمعة والبرعي قال الشيخ مرر يده على الفتاة تالياً قوله تعالى (يمحوا الله ما يشاء ويثبت) والآية ما عندها علاقة، وقال البرعي قلبت الفتاة من حينها ذكراً وقام نظم طوالي (له سلم يا ولد القلب البت ولد) والله يقول فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله، والبرهاني في كتابه اسمه “شراب الوصل” في المقدمة قال (أجود على أم لترحم طفلها ورحمة من في الكون بعد رحمتي) ياخ معقول نحن نسكت على هذا الكلام، والله نحنا بنمشي للصوفية دايرين ليهم الخير والله يعلم لكن هم بضاربونا، وأنا من هنا أدعو الصوفية وخاصة محمد المنتصر الإزيرق لمناظرة ونحن متكفلون بكل تكاليف المناظرة.

 

حوار: محمد أبو زيد كروم- تصوير :محمد نور محكر

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *