أستاذ بجامعة النيلين يتهم طلاباً يتبعون للوطني بالاعتداء عليه

اتهم أستاذ بجامعة النيلين طلاباً يتبعون لحزب المؤتمر الوطني بالاعتداء عليه جسدياً، وتهديده الخميس الماضي.
وقال أستاذ اللغة الإنجليزية بكلية الآداب بجامعة النيلين د. حامد الدود مهدي لـ(الجريدة) أمس، (خرجت من الجامعة عند السادسة مساء الخميس الماضي، وكنت قد تركت حقيبة ومسجل في مكتب الحرس الجامعي، وعندما عدت إلى هناك لأخذها اعترضتني مجموعة من طلاب المؤتمر الوطني ولم يسمحوا لي بالدخول لأخذ أغراضي وقاموا بعدها بالاعتداء علي وتهديدي بالتصفية الجسدية أمام مرأى ومسمع الحرس وطلاب بالجامعة وكرروا ذلك حوالي 6 مرات)، وأضاف (قالوا لي الزيك نضبحوا ونرميه في الشارع).
وتابع إنهم لحظة الاعتداء كانوا يهللون ويكبرون داخل الجامعة وخارج أسوارها، وتفسيري أن ذلك كان إيذاناً بهجوم آخر، وبعدها جاءت مجموعة من إدارة الجامعة والشرطة وتم أخلائي لكلية القانون للتفاكر حول الأمر، وكنت مصراً على فتح بلاغ جنائي وبالفعل توجهت إلى قسم الخرطوم شمال وقمت بهذا الإجراء وإلى الآن لا أدري ما جرى.
وناشد الدود منظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني والأحزاب السياسية بالتدخل لحمايته، ونوه الى أنه تلقى يوم أمس معلومات تفيد بأن طلاب المؤتمر الوطني أقاموا ركن نقاش طالبوا فيه إدارة الجامعة بإقالته.
وطالب الدود إدارة الجامعة بحسم ذلك الأمر لكي لا يقع أي ضرر على الطلاب وعلى استقرار الجامعة، وأبان أن تلك الحادثة لم تكن الأولى التي يتم الاعتداء فيها عليه وذكر (قبل أربع سنوات تعرضت لاعتداء)، ولم يستعبد الدود أن تكون هناك دوافع سياسية وراء الاعتداء لمواقفه السياسية المناهضة للحكومة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *