الوطني بالجزيرة: هناك أصوات تحاول أن تعود بالزمان الى الوراء

الوطني بالجزيرة: هناك أصوات تحاول أن تعود بالزمان الى الوراء

انتقد حزب المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة، وجود أصوات قال إنها تحاول زعزعة النسيج الاجتماعي، وتصدح بلغة جهوية وعنصرية بغيضة لا تشبه الولاية ولا أهلها الذين عرفوا بقوميتهم.
واشارت أمانة الإعلام بحزب المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة، الى أن إنسان الولاية عرف بوعيه السياسي وقدرته على تحليل الواقع ورصد الوقائع والحقائق والحكم عليها.
وقالت الأمانة في بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس، أنه ومع توالي بشريات حكومة محمد طاهر أيلا التي فتحت أفقاً واسعاً لأمل بغد أفضل وواقع أجمل تأبى بعض الأصوات التي تحاول أن تعود بالزمان للوراء بأحاديث وصفتها بالجوفاء، لا تستند لوقائع أو حيثيات فأصبحت كمن يغرد خارج السرب.
وأضافت: أصوات تحاول زعزعة النسيج الاجتماعي بصدحها بلغة جهوية وعنصرية بغيضة لا تشبه الولاية ولا أهلها الذين عرفوا على مر التاريخ بقوميتهم واستيعابهم للجميع دون النظر لقبلية أو جهوية، وأوضحت أن تلك الأصوات اعتاد الناس على سماعها في كل الفترات دون عائد يقدم للولاية سياسياً كان أو اجتماعياً أو اقتصادياً أو تنموياً، وأبانت أنها أصوات جربتها الولاية ودانت لهم فحصدت الهشيم ونبذها أهل الولاية بعد أن شهدت في عهدهم الفرقة والتشرذم وعاشت الجزيرة أسوأ أيامها.
وكانت مجموعة من قيادات المؤتمر الوطني بالجزيرة أعلنت في اجتماع انعقد بالخرطوم عن قيام كيان يضم عدداً من قيادات الحكومتين السابقتين أسمته (أهل الفزعة) برئاسة رئيس لجنة التعليم الأسبق بتشريعي الجزيرة محمد عبدالله كوكو الذي قال في تصريحات صحفية إن الهدف من الكيان خدمة أهل الجزيرة وإعادة حقوقها المهضومة.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *