مبارك الفاضل : علي عثمان «حفر لي»

مبارك الفاضل : علي عثمان «حفر لي»

اعترف السياسي البارز ورئيس حزب الإصلاح والتجديد «المنحل» مبارك الفاضل، بوجود علاقة واتصالات تربطه بأجهزة مخابرات إقليمية ودولية، وفيما وصف تلك الاتصالات بالأمر الطبيعي.برر تلك العلاقات بأن سياسيي دول العالم الثالث لا يلتقيهم السياسيون وإنما رجال الاستخبارات، في وقت اتهم فيه مبارك النائب الأول للرئيس السابق علي عثمان محمد طه بـ «الحفر» له إبان اتفاق حزبه السابق «الإصلاح والتجديد» ومشاركته في الحكومة. وقال مبارك في برنامج «فوق العادة» على قناة «الشروق» إن النائب الأول للرئيس السابق لم يكن راضياً عن مشاركة حزبه في الحكومة حينها، وتابع قائلاً: «أبرمنا اتفاقنا مع الرئيس البشير وناس علي عثمان لم يكونوا راضين عن مشاركتنا في السلطة، ولذلك حفروا لينا».
وفي ذات الاتجاه استبعد مبارك أن يقوم رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي بتوريث ابنته مريم رئاسة الحزب. وفي سياق موازٍ أقرَّ الفاضل بتعرضه لخسائر كبيرة في مشروعاته وأمواله في دولة الجنوب نتيجة للحرب.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *