فضيحة فساد تهز مكتب رئيس دولة الجنوب

شرعت المحكمة العليا بدولة الجنوب في محاكمة أكثر من «16» موظفاً يعملون بمكتب رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت، في قضية اتهامات وتزوير واختلاس ملايين الدولارات، وكان محامي حكومة الجنوب قد قدم أمس القضية أمام المحكمة ضد كبير المديرين التنفيذيين بمكتب الرئيس «ييل لول كور»، وضد كبير الإداريين بالمكتب ميان وول جونق وآخرين. وبالمقابل أعلن قاضي المحكمة العليا أنه سيستجوب المتهمين بجلسة اليوم، ودعا القاضي المتهمين لتوكيل محامين للدفاع عنهم قبل بدء الاستجواب.
ومن أبرز المتهمين في القضية «كبير المديرين التنفيذيين في مكتب الرئيس ييل لول كور، وكبير الإداريين بمكتب الرئيس ميان وول جونق، ومراقب الحسابات بمكتب سلفا، والمراقب العام للحسابات، وآن كريستوس لادو محاسب بمكتب سلفا، والمدير التنفيذي بمكتب الأمين العام للحكم المركزي بالجنوب، ومدير الاتصالات بمكتب الإدارة العامة شات فول، وفرانسيس جستن موظف بوزارة المالية بالجنوب، وأنيانق مجوك صراف ببنك الجنوب المركزي.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *