مبارك الفاضل: لدى اتصالات مع أجهزة استخبارات دولية

أكد القيادي بحزب الأمة مبارك الفاضل المهدي، علاقته واتصالاته مع بعض أجهزة الاستخبارات الإقليمية والدولية، وبرر لتلك الاتصالات بأنها تعد أمراً طبيعياً، لجهة أن المعارضين في دول العالم الثالث لايلتقيهم السياسيون وأن الذين يلتقونهم فقط هم رجال الاستخبارات،

بعكس التواصل مع دول العالم الأول الذي يتم عادة مع الدبلوماسيين. وأقر الفاضل في برنامج «فوق العادة» على قناة الشروق، بالتواصل مع تلك الأجهزة وأضاف”كان لزاماً علينا التعامل معها، لأن طبيعة هذه الدول وتركيبتها تجعل من الاستخبارات إطاراً للتعامل مع القضايا المتعلقة بالمعارضات”. وكشف عن عدم رضا علي عثمان من الاتفاق الذي أبرمه حزبه السابق الإصلاح والتجديد وقاد لمشاركتهم في الحكومة، وأضاف «السبب أننا أبرمنا اتفاقنا مع الرئيس البشير وناس علي عثمان لم يكونوا راضين لمشاركتنا في السلطة ولذلك «حفروا لينا»، وكشف عن تعرضه لخسائر كبيرة في مشاريعه وأمواله في دولة الجنوب نتيجة للحرب التي اندلعت هناك.

 

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *