اربعة طلاب يتسلقون أعلي قمة جبل توتيل ويسمعون أصوات الجن والمردة

أنقذت شرطة محلية كسلا 3 صبيان من الموت وأحالتهم للمستشفى لتلقي العلاج في وقت عثرت فيه على جثة رابعهم وطبقا للمصادر فانه وفور بلاغ تقدم به احد الشبان الأربعة تحركت قوة مشتركة من شرطة الدوريات التابعة للمحلية وشرطة الدفاع المدني وشرطة حماية الاسرة والطفل وشرعت في البحث عن المفقودين، واستمر البحث منذ الثامنة مساء امس الاول الاحد وحتى الواحد من صباح امس الاثنين وكان لسرعة تحرك الشرطة اثر كبير في العثور على اثنين من الصبية مغشي عليهما وهما في حالة صحية حرجة وعثرت الشرطة على جثة الشاب البالغ من العمر 18 عاماً وتمت احالة الصبية الثلاث الي مستشفى كسلا لتلقي العلاج واسعافهم وتعود الوقائع حسبما كشفت المصادر ان الصبية الاربعة من ابناء حي الختمية تربطهم صداقة حميمة ويدرسون جميعهم بالمرحلة الثانوية وتتراوح اعمارهم بين 16-18 سنة وفي يوم السبت صباحا قرروا الخروج في رحلة الي جبل توتيل وعند وصولهم الجبل شعروا باغراء كبير في تسلق الجبل واتفق اربعتهم على المغامرة وتسلق الجبل والوصول لقمته غير مبالين بالاحاجي والخرافات والروايات التي حيكت حوله، والتي تؤكد ان قمة توتيل يسكنها جيش من الجن والمردة، وبالفعل تسلقوا الي قمة الجبل وهنالك مضى الوقت سريعا ورورا النزول بينما بدأ الظلام يحل ولكنهم سرعان ما شعروا بالخوف والرعب عندما سمعوا اصواتا غريبة وكانت الافاعي يُسمع فحيحها من كل الجوانب شعروا بالخوف والرعب وبدأوا بالتسارع في النزول وانزلق (خ) وسقط في هاوية فقرر اصدقائه عدم تركه وشرعوا في البحث عنه ولكنهم تاهو واستمر احدهم يسير الي هبط بالجهة الشرقية للجبل ونزل عند منطقة (شامبوك) الحدودية وهناك انهار فسقط وعثر عليه راع فسقاه حليبا واقتاده الي اقرب قسم شرطة فروى القصة وتم ابلاغ شرطة محلة كسلا فتحركت القوة، برفقة وفد من اهالي منطقتي العامرية والختمية واولياء المفقودين وذوي المتوفي وجرت عملية البحث واستغرقت نحو 5 ساعات الي ان عثر على شابين مغمى عليهما فارسلا للمستشفى واستمر البحث الي ان عثر على جثة رفيقهم وعادت الشرطة والاهالي الي الحي واتخذت الاجراءات اللازمة.

هاجر سليمان
صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *