البشير يشدد على ان انتصارات “جبل مرة” ستكسر شوكة المسلحين

البشير يشدد على ان انتصارات “جبل مرة” ستكسر شوكة المسلحين

وجه رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، الولاة بولايات دارفور الخمس والمسؤولين هناك، بتوفير الأمن والاحتياجات اللازمة لعودة النازحين إلى قراهم عقب العمليات العسكرية الأخيرة في منطقة جبل مرة، واعتبر أن الانتصارات التي تحققت بالمنطقة ستكسر شوكة المسلحين.
وذكر البشير القائد العام للجيش لدى مخاطبته حفل مراسم التسليم والتسلم في قيادة هيئة الأركان بوزارة الدفاع في الخرطوم يوم امس الثلاثاء، أن القوات المسلحة السودانية المشاركة في تحالف “عاصفة الحزم” باليمن وجدت الإشادة لأدائها الجيد، وأشار إلى أن القوات المسلحة ذات سمعة طيبة في محيطها الإقليمي، وقال إن السودان يمتلك مصانع عسكرية متقدمة قدمت العديد من الإنجازات في إطار العمليات التي تخوضها القوات المسلحة حماية للبلاد.
وتعهد البشير باستمرار رعاية الرئاسة للقوات المسلحة لتمكينها من أداء واجباتها على النحو المطلوب، وتوفير كل احتياجاتها في الجوانب كافة.
ودعا البشير حسب (شبكة الشروق)، المواطنين في منطقة جبل مرة إلى العودة لمناطقهم بعد كسر شوكة المسلحين وعودة الهدوء الأمني إلى المنطقة.
وحيا رئيس الجمهورية القوات المسلحة والقوات الأخرى بمناطق دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، ورأى أنهم يقومون بواجبهم تجاه الدفاع عن الوطن والحفاظ على مقدراته، وابان أن انتصارات جبل مرة ستسهم في القضاء على العمل المسلح في دارفور.
وأشار البشير لجهود قادة الأركان المشتركة السابقة برئاسة الفريق أول مصطفى عثمان العبيد، واوضح أن فترتهم كانت مليئة بـ”الابتلاءات والتحديات” التي تجاوزوها وحققوا انتصارات واضحة وكبيرة على صعيد عمل القوات المسلحة، وأبدى ثقته في القيادة الجديدة برئاسة الفريق أول عماد الدين عدوي، وذكر “أن الخطوة تأتي ضمن التقليد الراسخ للقوات المسلحة ونقل الراية من جيل إلى آخر”.
ومنح البشير خلال مراسم التسليم والتسلم، وسام النيلين من الطبقة الأولى لكل من: الرئيس السابق للأركان المشتركة الفريق أول مصطفى عثمان العبيد، ونائب رئيس الأركان المشتركة السابق الفريق أول إسماعيل بريمة، والمفتش العام الفريق أول أحمد عبدالله النو، والمدير العام للشؤون المالية الفريق أول محمد عثمان الركابي.
من جانبه قال رئيس الأركان المشتركة الجديد الفريق أول عماد الدين مصطفى عدوي، إن خطوة التكريم تمثل عرفاً ثابتاً درجت عليه القوات المسلحة منذ قديم الزمان، وأكد مضيه في مسيرة التطوير والترقية في كل الجوانب المتصلة بعمل القوات المسلحة.
وأبان عدوي أنه سيستمر في إنفاذ سياسات القيادة العليا في المشاركات الخارجية والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، وتطرق لمشاركات القوات المسلحة في “عاصفة الحزم” والتحضير للمشاركة في تمارين مناورات “رعد الشمال” مع السعودية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *