مناقشة استراتيجية خروج “اليوناميد” من دارفور أواخر مارس المقبل

مناقشة استراتيجية خروج “اليوناميد” من دارفور أواخر مارس المقبل

أعلنت وزارة الخارجية السودانية، أن اجتماعات لجنة المشاورات السياسية العليا بشأن مناقشة استراتيجية خروج البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي “يوناميد” من دارفور ستنعقد أواخر مارس القادم بنيويورك، فيما نظم العاملون السودانيون باليوناميد بدارفور وقفة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم المالية.
وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية السودانية السفير علي الصادق يوم الأربعاء، إلى أن اللجنة سيرأسها من جانب السودان وزير الخارجية أ.د. إبراهيم غندور، ومن الأمم المتحدة الأمين العام بان كي مون، ومن جانب الاتحاد الأفريقي رئيس المفوضية الأفريقية د. زكوسازانا ولاميني زوما.
وأشار إلى أن اجتماعات لجنة المشاورات السياسية ستبحث استراتيجية الخروج المتدرج للبعثة الأممية من ولايات دارفور.
وأضاف الصادق أن اجتماع الآلية الثلاثية على المستوى الفني انعقد بمقر وزارة الخارجية بالخرطوم بمشاركة ممثلين عن الجهات الثلاث، وناقش العمليات اللوجستية فيما يتعلق بالجمارك والجوازات وأذونات السفر لأفراد بعثة اليوناميد وتأشيرات الدخول.
وأوضح أن بعثة اليوناميد اعترفت بوجود تقدم في إجراءات الحصول على التأشيرات وأذونات السفر لأفرادها، ولفت إلى عدم تلقي أي شكاوى من جانب البعثة الأممية تتعلق بالعمل الإنساني.
وفي سياق ذي صلة، نظم العاملون السودانيون بالبعثة الأممية لليوناميد بدارفور، وقفة احتجاجية أمام مقر البعثة بالفاشر -عاصمة شمال دارفور- للمطالبة بحقوقهم المالية، التي رفضت البعثة الاعتراف بها، وتشمل استحقاقات لساعات عمل إضافية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *