رحيل المخرج السينمائي السوري الكبير نبيل المالح عن ثمانين عاماً

رحيل المخرج السينمائي السوري الكبير نبيل المالح عن ثمانين عاماً

نعى مثقفون سوريون اليوم المخرج السينمائي السوري الكبير نبيل المالح (١٩٣٦)، الذي توفي في أحد مشافي دبي، حيث يقيم منذ أعوام إثر خروجه من دمشق بعد اندلاع الثورة السورية.  حيث كان للمخرج موقفه الواضح مما يجري في بلده، حين وقف ضد النظام الذي عمد إلى قمع الثورة بعنف غير مسبوق.

وفي بلد قليل الإنتاج السينمائي، يعتبر المالح من أصحاب الأرقام القياسية في عدد الأفلام التي أخرجها، بين روائي وتسجيلي، إذ يسجل باسمه أكثر من مئة وخمسين فيلماً سينمائياً، وهو تقريباً ظل حتى النفس الأخير من حياته ممتلئاً بمشاريع سينمائية.

من أبرز أعماله، وكثير منها غير متاح مع الأسف،  فيلم «كومبارس» (1993) (من بطولة بسام كوسا وسمر سامي)، وكان نموذجاً لسينما جميلة قليلة الكلفة، وفيلم «الفهد» (1972) فيلمه الجماهيري المأخوذ عن رواية لحيدر حيدر، ولعبت فيه إغراء دور البطولة. إلى فيلم «رجال تحت الشمس» (1970)، و«السيد التقدمي» (1975) و«بقايا صور» (1980) والكثير سواها.

يذكر أن المخرج الكبير سيشيع في الرابعة من عصر هذا اليوم إلى مدافن القوز  في مدينة دبي.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *