هجرة نصف اختصاصيي البصريات بالبلاد للخارج

كشف اتحاد البصريات السوداني عن هجرة50% من كوادره للعمل بالخارج، وارتفاع متصاعد للهجرة. وأكد أن إجمالي فنيي البصريات في السودان«1.700» فني، هاجر نصفهم للخارج.وقالت رئيسة الاتحاد منال الشريف في مؤتمر صحافي أمس، أن هناك ظاهرة جديدة برزت على السطح مؤخراً، وتتمثل في هجرة اختصاصيات البصريات بمفردهن، لافتة لهجرة 90% من الرجال أيضاً مما يتطلب التدخل العاجل والتحوط للأمر.
من جانبه حمَّل نائب رئيس الاتحاد خباب محمد سعيد مجلس الأدوية والسموم مسؤولية الغياب عن مراقبة بيع النظارات العشوائية، محذراً من مخاطرها الكبيرة على البصر، مطالباً مجلس الأدوية بأن يكون قدر المسؤوليته ويحسم فوضى البيع العشوائي للنظارات التي تُباع في قارعة الطريق، مستشهداً بعبارة (ألبس قدرك)، وكشف خباب عن ارتفاع حالات الحول وسط الأطفال نتيحة الاستخدام المفرط للحواسيب والهواتف الذكية، موضحاً أن السودان يقوم بالكشف على أكثر من «500» ألف طالب سنوياً من خلال برنامج برنامج الصحة المدرسية ضمن برامج الرعاية الصحية الأولية للعيون، مبيناً أن 75% من الإعاقة البصرية بسبب الأخطاء الانكسارية
في ذات الاتجاه أكد رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر عاطف بابكر، ارتفاع معدل الإصابة بحساسيات العيون بالولاية الشمالية نتيجة الأتربة، مطالباً وزراء الصحة بالولايات بضرورة الاهتمام بتخصص البصريات، منتقداً غياب دور اختصاصيي البصريات الذي قال إنه يمثل 70% من تخصص العيون.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *