وفد وزاري يتابع تجربة زراعة بنجر السكر بعسلاية

وقف وفد وزاري على تجربة زراعة بنجر السكر في الأراضي المالحة التي نفذتها شركة سكر عسلاية في مساحة 60 فداناً رغم العقبات التي واجهت التجربة، ومنها: ضعف الإنتاجية، وكثرة عمليات النظافة، وتعقيد الجوانب الفنية المتعلقة بعمليات المعالجة والعصر.
وتابع وفد مشترك من وزارتي الزراعة والثروة الحيوانية والموارد الطبيعية بولاية الجزيرة، ومعهد السكر بجامعة الجزيرة، تجربة زراعة البنجر كنهج مستمر للبحوث بمصانع السكر.
وتأتي زيارة الوفد بغرض تقييم التجربة وإمكانية التوسع في زراعة البنجر في الأراضي المالحة، مما سيفتح المجال واسعاً لإنطلاق زراعة البنجر في مساحات الخصوبة الدنيا والاستفادة من الأراضي الهامشية داخل أراضي مصانع السكر الحالية.
وتهدف التجربة لزيادة طاقات المصانع الإنتاجية والاستفادة من خصائص البنجر في زيادة نسبة السكر، وتحسين درجة النقاوة وتحسين اللون.
ووقف الوفد على عمليات حصاد المحصول بالأيدي التي ثبت أنها تعطي نتائج أفضل من الآلة في ظل وجود فراغات كبيرة في المحصول. وقال المشرف على التجربة د. صلاح عبدالقادر إن عمليات الزراعة تمت بواسطة محاريث معدلة وباستخدام بذور ذات منشأ ألماني.
وأشار إلى العديد من العقبات التي واجهت التجربة ومن بينها ضعف الإنتاجية، وكثرة عمليات النظافة، وتعقيد الجوانب الفنية المتعلقة بعمليات المعالجة والعصر، غير أنه نوه إلى أن المحصول يحتوي على مكوِّن عالٍ من السكر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *