ازدياد كبير في نسبة الحول وسط الأطفال بسبب الحواسيب والأجهزة الذكية

كشف اتحاد البصريات عن ازدياد كبير في نسبة الحول لدى الأطفال بسبب الاستخدام المفرط للحواسيب والأجهزة الذكية، والتركيز الشديد والجلوس لساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، مما أحدث مشاكل في عضلات العيون. في وقت حمل فية الاتحاد مجلس الأدوية والسموم مسؤولية ضعف الرقابة على المستلزمات البصرية، بسبب غياب إدارة متخصصة في المجلس لمتابعة ومراقبة أماكن بيع النظارات والعدسات اللاصقة، مما أدى إلى بيع النظارات الطبية العشوائية في الطرقات بدون كشف طبي. وكشف الاتحاد عن ارتفاع هجرة اختصاصيي البصريات إلى (50%) من جملة (1700) اختصاصي بالبلاد .وكشفت رئيس اتحاد البصريات د.”منال شريف” في مؤتمر صحفي أمس عن نقص حاد في عدد الاختصاصيين بسبب الهجرة، لافتة إلى أن (90%) منهم  رجال. وأكدت أن نسبة اختصاصي البصريات بين الرجال ضعيفة، مشيرة إلى أن  العاملين بمراكز البصريات من النساء ووصفتها بالظاهرة، وأبدت أسفها لتغييب دور البصريات في علاج العيون، مؤكدة أن البصريات تمثل (70%) في مجال طب العيون .من جانبة أكد د.”خباب محمد سعيد” نائب رئيس اتحاد البصريات، أن (75%) من الإعاقة البصرية بسبب الأخطاء الانكسارية، ولفت لأهمية استخدام النظارات الشمسية من الغبار والأتربة. وأشار إلى أن (80%) من مشاكل الحساسية لعدم استخدام النظارات الشمسية والوقاية من الغبار والأشعة البنفسجية، مطالباً مجلس الأدوية بأن يكون قدر المسؤولية، ويحسم فوضى البيع العشوائي للنظارات التي تباع في قارعة الطريق، مستشهداً بعبارة (البس قدرك).وأكد د.”عاطف بابكر” رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر العلمي العالمى الأول للبصريات وجود ارتفاع في معدل الإصابة بحساسيات العيون بالولاية الشمالية نتيجة الأتربة، مطالباً وزراء الصحة بالولايات بضرورة الاهتمام بتخصص البصريات، منتقداً تغييب دور اختصاصيي البصريات الذي قال إنه يمثل(70%) من تخصص العيون، منوهاً إلى أن المؤتمر الذى يبدأ الأسبوع القادم سيناقش (30) ورقة علمية متخصصة لجهة إحداث طفرة في هذا المجال.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *