5 معتقدات خاطئة عن الصلع هذه حقيقتها؟

يشعر العديد من الناس بالقلق بسبب فقدان الشعر، ويرغب الكثيرون في معرفة الأسباب وراء ذلك. وفقاً للجمعية العالمية لجراحة زراعة الشعر (ISHRS) تشير الإحصائيات أن حوالي 40% إلى 50% من الرجال والنساء سيعانون من فقدان الشعر عند سن الخمسين. وساد الإعتقاد قديماً أن هناك عوامل أخرى تؤدي لفقدان الشعر، بدءاً من الحمل إلى الإعتقاد بأن ارتداء القبعات يمكن أن يؤدي إلى الصلع، ونحن نؤمن إلى حد ما بهذه المعتقدات. وعلى الرغم من أننا لا يمكننا إيقاف ظهور الشعر الرمادي أو حدوث ضعف للشعر، إلا أن هناك طرق طبيعية تساعد على الحصول على شعر صحي. إن تناول الأطعمة الصحية مثل سمك السلمون، بذور عباد الشمس، والخوخ والبطاطا الحلوة، يمكن أن يساعد على نمو الشعر والحصول على شعر صحي وقوي. دعونا نسرد لكم بعد المعتقدات الأكثر شيوعاً عن تساقط الشعر بحسب الدكتور ديميتريوس زياكاس، من عيادة DHI في دبي:

غسل الشعر كثيراً يؤدي إلى ترقيقه

الحقيقة: أنت لست بحاجة لغسل شعرك بعدد مرات أقل لتجنب ترقق الشعر، حيث إن تنظيف فروة الرأس بانتظام لا يؤثر على جذور الشعر. وليس هناك داعي للقلق من الشعر الذي يسقط أثناء غسله فهو سيسقط حتماً لانتهاء دورة نموه الطبيعية. فعندما تغسل شعرك من الطبيعي سقوط بعض الخصلات فأنك فقط تقوم بتحرير الشعيرات التي سقطت بالفعل من فروة رأسك.

ترقق الشعر لا يحدث إلا مع التقدم في السن

الحقيقة: مع الأسف إن عامل السن ليس له علاقة بفقدان الشعر، فقد تفقد شعرك في سن أصغر مما كنت تتخيل. فإذا كان فقدان الشعر أمراً وراثياً في عائلتك، فمن الممكن أن تبدأ في فقدان شعرك في سن المراهقة. فالنساء على سبيل المثال، إذا لم يكن لديكي ذيل حصان ذو الكثافة الطبيعية التي اعتدتي عليها، فهذا لا يعني بالضرورة أن لديكي مشكلة صحية، فقد تكون مسألة جينية فقط. ومع ذلك يجب أن تعرفي بأن مسألة ترقق الشعر تكون طويلة الأمد ولذلك من الأفضل أن يتم علاجها في أقرب وقت ممكن.

إن تساقط كمية كبيرة من الشعر من علامات الصلع الوراثي

الحقيقة: النقيض من الإعتقاد الشائع، فحدوث الصلع لايعود إلى تساقط كميات هائلة من الشعر ولكن بدلاً من نمو شعر سميك طبيعي حل محله شعر أخف ورقيق ـ لذلك عند حدوث تساقط كميات كبيرة من الشعر بشكل مفاجئ يجب رؤية الطبيب.

فقدان الشعر أمر دائم

الحقيقة: في بعض الأحيان، إن تساقط الشعر يكون مرحلة مؤقتة. ففي كثير من الحالات لوحظ عند النساء تساقط الشعر بعد الإنجاب وذلك بسبب محاولة تكيف الهرمونات مرة أخرى للعودة إلى مرحلة ما قبل الحمل. ومع ذلك فهو ينمو في غضون بضعة أشهر. وحقيقة أخرى وهي أن النساء مقارنة بالرجال، غالباً ما تفتقر إلى العناصر الغذائية مثل الحديد والزنك والتي تعتبر ضرورية جداً للحصول على شعر قوي. ويمكن الحد من تساقط الشعر من خلال تناول الأطعمة الغنية بالقيمة الغذائية مثل: المحار، الفاصوليا وغيرهم، وتناول المكملات الغذائية أيضاً.

ارتداء القبعة يسبب الصلع

الحقيقة: إن أغلب الناس التي تعتقد بأن ارتداء القبعة من أحد الأسباب الرئيسية لفقدان الشعر، يرجع لاعتقادهم بأن القبعة تمنع فروة الرأس من التنفس. بينما في حقيقة الأمر إن بصيلات الشعر تحصل على مزيد من الأكسجين من مجرى الدم وليس من الجو.

كما يمكن أن يرجع فقدان الشعر للنساء والرجال لتجربة صادمة مفعمة بالمشاعر. ومع ذلك تتوفر اليوم العلاجات المختلفة لعلاج تساقط الشعر.

مجلة الرجل

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *