إيقاف التجارب بالمفاعل النووي يدخل طلاب للهندسة النووية باعتصام

إيقاف التجارب بالمفاعل النووي يدخل طلاب للهندسة النووية باعتصام

دخل طلاب الهندسة النووية بجامعة السودان في اعتصام مفتوح عن الدراسة احتجاجاً على إيقاف التجارب العملية على المفاعل النووي للأغراض البحثية والتي يعتمد عليها التخصص واستبدالها ببرنامج كمبيوتر (محاكي) كبديل للتجارب العملية. وكان طلاب الدفعة الأولى بالكلية التي تخرجت قد قاموا بالتجارب العملية في مصر، بينما عجزت إدارة الكلية عن توفيره للدفعة الثانية التي تخرجت لاعتذار مصر لدواعٍ أمنية. وفيما اتهم الطلاب إدارة الكلية بغشهم بتضمين برنامج التجارب العملية في المفاعل النووي ضمن مقررات الكلية عبر دليل الجامعة، استنجدوا بوزارة التعليم العالي للتدخل، ورهنوا فك اعتصامهم بتنفيذ مطالبهم والتي أجملوها في توفير أساتذة متخصصين في الهندسة النووية، وتوفير معامل متخصصة وقاعات. ونقل عدد من طلاب كلية الهندسة النووية لـ«الإنتباهة» أن التجارب العملية على مفاعل نووي للأغراض البحثية ضرورية جداً ومكمل رئيس للتخصص، وأشاروا الى أن عدداً من الدول توفد طلابها لبلاد يتوفر فيها مفاعل لأغراض مشابهة لإكمال التخصص، واعتبروا استبدال التجربة العملية بـ(المحاكي) بأنه خداع لهم.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *