مصري ينتقم من زوجته بتعذيبها حتى الموت

أقدم صاحب سوابق في مصر، على تعذيب زوجته حتى لفظت أنفاسها بين يديه، انتقاما منها، بعد أن رفضت زيارته طوال ثلاث سنوات، هي فترة حبسه، في قضية قتل ابنتهما لسوء سلوكها.

وتضمن بلاغ لمباحث الجيزة جنوب العاصمة القاهرة، وجود ربة منزل، جثة هامدة، وبها آثار تعذيب وجروح وكدمات، ليتبين أنها سيدة في العقد الثالث من عمرها، مصابة بعدة كدمات، من آثار تعذيب تعرضت له الضحية.

وتم تشكيل فريق بحث، وتبين أن المجني عليها، تدعى حنان شاكر، وعمرها 33 سنة، وهي ربة منزل، كما تبين أن زوجها محمد أحمد محمد وعمره 45 سنة، هو مرتكب الواقعة، حيث قام بتقييدها من يديها، وقدميها، بحبل غسيل في سرير غرفة النوم، وتعدى عليها بالضرب، ومنع عنها الطعام والشراب حتى لفظت أنفاسها بين يديه.

وألقي القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة للانتقام منها، بعد أن رفضت زيارته في السجن أثناء قضائه عقوبة ثلاث سنوات في قضية قتل ابنتهما لسوء سلوكها، بالإضافة إلى تصرفها بمبلغ ألف جنيه كانت في أمانتها.

وأمرت النيابة بحبس المتهم أربعة أيام، على ذمة التحقيق، بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *