زيادة استهلاك الملح قد تؤدي لتشمع الكبد

حذرت دراسة صينية حديثة من أن تناول الكثير من الملح في النظام الغذائي اليومي يؤدي إلى تشمع الكبد عند البالغين. وأوضح الباحثون بجامعة جينان الصينية أن الخطر يكون أكبر عند تناول الأغذية المصنعة والأطعمة الجاهزة.
ولكشف أضرار الملح الزائد على الكبد قام فريق البحث بتغذية فئران التجارب بأطعمة غنية بالملح، ووجد أن الكثير من الملح في الطعام أدى إلى عدد من التغييرات في الكبد، مثل ارتفاع معدلات موت الخلايا وانخفاض معدلات انقسامها، مما يمكن أن يقود إلى تشمع الكبد.
وكانت دراسات سابقة قد حذرت من زيادة استهلاك ملح الطعام في الوجبات الغذائية اليومية لأنها يمكن أن تؤخر سن البلوغ، مما يؤدي إلى عواقب وخيمة على الصحة الإنجابية للأجيال المقبلة، كما أنها تؤثر سلبياً على الأوعية الدموية ووظائف القلب والكلى والدماغ.
ووضعت منظمة الصحة العالمية -بالتشاور مع الدول الأعضاء والخبراء الدوليين- توصيات باتخاذ إجراءات الحد من تناول الملح بحيث لا يتجاوز المأخوذ اليومي منه خمسة غرامات قط.
وأشارت المنظمة إلى أن الخبز يحتوي على أكثر من 25% من كميات الملح التي يتناولها الأشخاص يومياً، ثم يأتي بعده الجبن ومنتجات الطماطم المصنعة واللحوم المصنعة، ثم الملح المضاف أثناء الطبخ أو أثناء الجلوس على مائدة الطعام.

 

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *