الجيش : سنسلم جبل مرة خالياً من التمرد

أعلن قائد الفرقة ٢١ مشاة زالنجي اللواء عبود منصور، امتلاك القوات المسلحة زمام المبادرة والسيطرة على المناطق شمال جبل مرة بولاية وسط دارفور، وأكد قدرة الجيش على تمشيط الجبل وتسليمه خالياً من جيوب التمرد.
وقال منصور لـ”الشروق”، إن قوات الجيش “شغالة” الآن في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية عمر البشير في تأمين المناطق التي تم استردادها من الحركات المتمردة من أجل تأمين عودة المواطنين لمناطقهم.
وأضاف أن الخطوة تجيء بالتنسيق مع خطة حكومة ولاية وسط دارفور تجاه توفير التنمية والخدمات من أجل استقرار المواطنين.
وأكد مباشرة المسؤولين لمهامهم الرسمية بمحلية روكرو بشمال جبل مرة، أبرزهم معتمد المحلية.
بدوره أعلن والي وسط دارفور بالإنابة محمد موسى أحمد لـ”الشروق” عن خطة أمنية محكمة لحكومة ولاية وسط دارفور بالتنسيق مع القوات المسلحة وبقية القوات النظامية لإعادة المواطنين المتأثرين في جبل مرة إلى قراهم الأصلية.
وكانت مجموعتان تضمان أكثر من خمسة آلاف مقاتل، أعلنتا يوم 19 فبراير الجاري انسلاخهما من حركة جيش تحرير السودان جناح عبدالواحد محمد نور بمنطقة جبل مرة. وقال والي وسط دارفور جعفر عبدالحكم، إن المجموعتين تمثلان إضافة حقيقية لمسيرة السلام.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *