قيادات اتحادية تطرح على الميرغني “لم الشمل”

يقود القيادي بالحزب الاتحادي (الأصل)، طه علي البشير، وفداً من القيادات إلى العاصمة البريطانية لندن بهدف مقابلة رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني، وإجراء مناقشات حول قضايا (لم الشمل والإصلاح السياسي) بالحزب، بجانب موضعات أخرى تتعلق بمسيرة الحزب.

ويضم الوفد بجانب طه علي البشير كلاً من إبراهيم الميرغني والخليفة بركات وعبدالرحمن بركات.

وكان الاتحادي (الأصل)، قد أعلن عن عقد اجتماع اللجنة الرباعية المشتركة بينه والمؤتمر الوطنى، يوم الثلاثاء، بهدف معالجة تحفظات لدى الاتحادي بشأن مشاركته في الحكومة.

وأبلغ القيادى بالاتحادي (الأصل)، علي نايل، (المركز السوداني للخدمات الصحفية)، يوم الأحد، بأن رئيس الهيئة القيادية بالحزب أحمد سعد عمر قد وصل إلى لندن سابقاً وفد القيادات المرتقب وصوله خلال يومين قادمين.

وأعرب نايل عن تفاؤله بأن يخرج اللقاء بنتائج ترضي جميع قواعد الحزب، ونوَّه بأن الوفد سيناقش مع رئيس الحزب لم الشمل بجانب الإصلاح السياسي بالحزب.

وتوقَّع أن يسلط اللقاء الضوء على عدد من الموضوعات التي واجهت مسيرة الحزب خلال الفترة الأخيرة. وأكد موافقة الوفد بأي قرار يصدره رئيس الحزب في إطار الأجندة التي سيتم مناقشتها في اللقاء.

يُذكر بأن الحسن الميرغني الموجود حالياً خارج البلاد هو من شكل اللجنة التي ستفاوض الحزب الحاكم حول تقييم الشراكة، بعد إبدائه تحفظات من تهميشه ظلت في تصاعد للحد الذي دفعه لإبداء استيائه من الشراكة في الحكم، قبل أن يهدد بالانسحاب.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *