قتلت رضيعها بوحشية لأنه يشبه عشيقها

قتلت رضيعها بوحشية لأنه يشبه عشيقها

حكمت المحكمة الرومانية، بالسجن 18 عامًا على سيدة تدعى “إيلينا سموكوت” (27 سنة)، والتي تجردت من المشاعر الإنسانية، وقتلت رضيعها حديث الولادة بوحشية شديدة، بسبب اكتشافها الشبه بينه وبين عشيقها.

وقالت سموكوت للشرطة، إنها عندما لاحظت الشبه بين الرضيع وبين عشيقها، أمسكت الطفل من رجليه وقلبته على رأسه ثم خبطت رأسه في الأثاث عدة مرات، حتى توقف الطفل عن الصراخ، بينما ركض طفلاها الآخران خارج المنزل، بعدما سمعا صراخها، وطرقا باب الجيران.

في غضون ذلك، أمسكت الأم بلاطة مكسورة، وهاجمت الرضيع مرة أخرى، ثم أخرجت أمعاءه، ووضعته في حوض الاستحمام ثم وقفت داخل نفس الحمام لتغتسل.

الحادث الذي وقع في مقاطعة فاسلوي برومانيا، أثار ضجة كبيرة، لاسيما بسبب الجريمة المروعة التي ارتكبتها المرأة في حق رضيعها.

وخلال دعوى قضائية، استمع القضاة للأدلة التي أفادت بأن المرأة تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *