البرلمان يدعو الإعلام لتوضيح الحقائق وتقريب وجهات النظر

البرلمان يدعو الإعلام لتوضيح الحقائق وتقريب وجهات النظر

دعا رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، الإعلام الى توضيح الحقائق وتقريب وجهات النظر والإسهام الإيجابي لما فيه مصلحة الشعوب.
وقدم في الوقت نفسه شرحاً لوفد صحافيي عموم الصين عن تطورات الأوضاع بالبلاد في الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والحوار الوطني، في لقاء بحضور الاتحاد العام للصحافيين السودانيين أمس.
وقال نقيب الصحافيين الصادق الرزيقي إن اللقاء تناول العلاقات التاريخية المتطورة بين البلدين، وأوضح أن رئيس البرلمان تناول دور الإعلام في تمتين هذه العلاقات وتقويتها وتعزيز روابط الصداقة بين الشعبين ودعم مسار النهضة والتنمية والمنافع المشتركة.
وأشار رئيس البرلمان الى أن توقيع الشراكة الإستراتيجية بين الرئيسين إبان زيارة البشير للصين تتويج لجهود طويلة وعمل مثمر وبناء تم خلال السنوات الماضية.
وذكر رئيس البرلمان أن الإعلام يجب أن يلعب دوره في توضيح الحقائق وتقريب وجهات النظر والإسهام الإيجابي لما فيه مصلحة الشعوب. وأشاد في الأثناء بالنشاط البارز لاتحاد الصحافيين بقيادة الرزيقي.
من جانبه قال رئيس الوفد والرئيس التنفيذي لاتحاد صحافيي عموم الصين وانق لي، إن الزيارة تأتي إنفاذاً لتوجيهات الصين لمبادرة «طريق الحرير»، ولتعميق العلاقات مع السودان، منوهاً الى أنها أول زيارة لإفريقيا، وستشهد توقيع اتفاقية بين الاتحاديين الصحافيين السوداني والصيني كأول اتفاقية توقع مع صحافيين في دولة إفريقية. في غضون ذلك التقى الوفد الصحافي الصيني بمجلس الصداقة الشعبية ووزارة النقل، برابطة العلاقات الشعبية الصينية العربية.
وأكد نائب الأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية عبد الباسط عبد الماجد، أن السودان يعتبر بوابة إفريقيا المطلة على العالم. وقال خلال لقائه أمس بمباني المجلس بوفد صحافيي الصين الزائر للبلاد، إن السودان يضم أكبر رابطة صداقة شعبية عربية صينية، مبيناً أن المجلس يحرص سنوياً على إقامة لقاء مع العاملين الصينيين في السودان.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *