زيارة تفتيشية للجنة برلمانية تكشف عن عمليات نصب واحتيال لمواطنين بمكاتب الاستخدام الخارجي

زيارة تفتيشية للجنة برلمانية تكشف عن عمليات نصب واحتيال لمواطنين بمكاتب الاستخدام الخارجي

كشفت زيارة تفتيشية مباغتة قامت بها لجنة العمل بالبرلمان لمكاتب الاستخدام الخارجي، عن عمليات نصب واحتيال كبير على المواطنين وبيع تأشيرات مضروبة، في وقت شكا بعض أصحاب المكاتب من تغول وزارتي العمل والصحة على عملها في معاملات استجلاب العقود والوظائف. وحذروا المواطنين من تأشيرات الجيش البحريني. وقالت (دا شغل هواء)، واتهموا سماسرة وتجار شنطة ببيع تأشيرات مضروبة، وقالوا (كل من هب ودب شايل شنطة ببيع تأشيرات). ومن جانبه تعهد رئيس لجنة العمل د.”عمر عبد الرحيم ود بدر” بالضغط على وزارتي العمل والصحة، لمنعهما من استجلاب فرص عمل بمنأى عن مكاتب الاستخدام. وطالب “بدر” أصحاب المكاتب بفتح بلاغات في جميع السماسرة المعلومين بالنسبة لهم للحد من عمليات اﻻحتيال، فيما كشف صاحب مكتب استقدام عن عقودات حراسة أمنية للسيدات، إﻻ أن  عدداً من البرلمانيين أكدوا رفضهم للأمر واعتبروه عملاً مهيناً للمرأة السودانية.وطالب أصحاب المكاتب خلال الجولة التي قامت بها اللجنة أمس (الأحد) بمراجعة سياسات منح الترخيص لمكاتب الاستخدام وتشديد الشروط. وكشفوا عن وجود مكاتب استخدام كواجهات لأعمال أخرى. وطالبوا بأن يكون الضمان بقيمة كبيرة كرهن منزل، لتفادي عمليات النصب والاحتيال التي تعود على أصحاب المكاتب بالمليارات.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *