طبيب: وجه المرأة سيختفي خلال 20 عاماً..والسبب!

حذر الاستشاري في مستشفى الصحة النفسية بجدة الدكتور سهيل خان، من جنوح النساء إلى إجراء عمليات التجميل، وحقن الوجه بالمواد المضرة التي قد تتسبب في مضاعفات وخيمة على المدى البعيد، متوقعاً اختفاء وجه المرأة الطبيعي خلال 20 عاماً، بسبب الإقبال على عمليات التجميل.

وقال خان إن “الهوس بالتجميل سيؤدي إلى اختفاء السمات الطبيعية للمرأة، إذ ستصبح عمليات التجميل جزءاً من حياتها، نتيجة الضغط الذي تشكله الحياة المعاصرة على البشر، وتقدم السن، ونقص مادة الكولاجين في الجسم، والمشاكل النفسية والحياتية وبعض العوامل الطبيعية، والحميات الغذائية المستمرة، إضافة إلى الممارسات اليومية الخاطئة، كالتدخين وشرب الكحول وغيرهما من المؤثرات”.

وأوضح خان أن “وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تتحمل المسؤولية عن انتشار هوس التجميل، حيث باتت النساء يسعين إلى العمليات التجميلية التي ذاع صيتها في السنوات الأخيرة، متأثرات بما تروجه مواقع التواصل الاجتماعي، والقنوات الفضائية، والإعلانات الدعائية التي تطلقها مراكز التجميل بغرض التربح غير المشروع”، مشيراً إلى أن أكثر النساء الساعيات إلى عمليات التجميل يعانين من ضعف أو قصور في الثقة بالنفس.

مجلة الرجل

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *