مئات التجار السودانيين يستغيثون لإجلائهم من البيبور

احتمى المئات من التجار السودانيين بقاعدة للأمم المتحدة في منطقة البيبور بدولة الجنوب، إثر المواجهات العنيفة بين قوات الكوبرا وجيش الحكومة بالجنوب، والتي أدت لاحتراق كامل بسوق البيبور.
ونقل التاجر أحمد يعقوب علي لـ «راديو تمازج» أن المواجهات التي وقعت بين قوات الجيش الشعبي وقوات كوبرا بالبيبور تسببت في حرق «32» متجراً تتبع للسودانيين، إلى جانب سرقة جميع البضائع والممتلكات، مما أجبرهم للاحتماء بمخيم الأمم المتحدة، مشيراً إلى أنهم فقدوا كل ممتلكاتهم ولم يتبق لهم شيء سوى الملابس التي على أجسادهم، وطالبوا بإجلائهم عاجلاً إلى جوبا، مؤكداً أن أعدادهم أكثر من «300» تاجر سوداني، وأكد أن كل الطرق مغلقة، وأنه لا توجد أية وسيلة للتنقل، وهنالك مخاوف من وقوع مواجهات جديدة.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *