مباحثات سودانية ألمانية حول ملف اللاجئين

مباحثات سودانية ألمانية حول ملف اللاجئين

اجتمع وزير الخارجية السوداني، أ. د  إبراهيم غندور، الثلاثاء، بوزير الدولة بوزارة التعاون الاقتصادي والتنموي الألمانية، توماس سيلبرهورن، الذي يزور الخرطوم حالياً وتمحور معظم النقاش حول ملف اللاجئين والدعم الألماني لهم بجانب الوضع في ليبيا.
وأشاد غندور بالدعم الذي تقدمه ألمانيا للسودان، لا سيما في تمويل المشروعات التي تهدف إلى مساعدة المجتمعات التي تؤوي اللاجئين والنازحين في ولاية كسلا والتي تشمل الصحة والتعليم والتدريب المهني ومحاربة الفقر.
وأشار إلى أن السودان بحكم موقعه وسط الإقليم وقربه من مناطق النزاعات في المنطقة، يستقبل أعداداً متزايدة من اللاجئين من دول الجوار ومن خارج المحيط المباشر، حيث استقبلت البلاد عدداً مقدراً من اللاجئين من اليمن وسوريا .
وأضاف الوزير غندور أن النزاع في دولة جنوب السودان، دفع ما يقارب المليون شخص هناك للدخول إلى السودان، حيث يعيشون الآن في مختلف الولايات ولا يعيشون في معسكرات لاجئين بناءً على قرار رئيس الجمهورية بمعاملتهم كمواطنين.
دعم مشروعات

من جانبه أعلن وزير الدولة الألماني خلال اللقاء الذي حضره نائب السكرتير التنفيذي للإيقاد، محمد موسى، أن حكومة بلاده قررت زيادة الدعم للمشروعات في شرق السودان إلى عشرة ملايين دولار عبر منظمة  الإيقاد .
إلى ذلك استقبل السيد وزير الخارجية غندور، سفير باكستان الجديد لدى السودان، حيث أكد السيد الوزير على متانة العلاقات بين البلدين وحرصهما على تبادل الدعم في المحافل الدولية . كما دعا إلى زيادة التعاون بين البلدين، لا سيما في مجال الزراعة وأشاد في هذا الإطار بالمستثمرين الباكستانيين الذين يعملون في السودان.
وتناول اللقاء الإعداد لعقد اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين البلدين في مايو المقبل.
كما استقبل الوزير غندور وفداً هندياً ضم قيادات شعبية ورجال أعمال، وأشاد الوزير بالعلاقات المتطورة بين البلدين، وأكد على ضرورة دعمها لا سيما في مجالات التكنولوجيا .

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *