اتحاد المخابز يقر بفجوة في الدقيق المحلي والمستورد

عزا عدد من أصحاب المخازن ندرة الخبز لنقص كمية الدقيق المحلي الي جانب بدرة المستورد وتأخر ترحيله مشيرين الي ان هنالك عددا من المخابز كانت تتعامل مع شركة سيقا وبالتالي فان توقف انتاجها اضعف من حصتها من الدقيق للمخابز التي تتعامل به وتسبب في ندرة الخبز، واقر الامين العام لاتحاد المخابز عادل ميرغني بضعف حصة الدقيق المستورد للمخابز بسبب تأخر الترحيل متوقعا حدوث معالجات مرتقبه للمشكلة واستلام المخابز لحصصها كاملة.
من جهته اكد عضو الاتحاد عبد الهادي ضارقيل على ان ندرة الخبز بسبب توقف شركة سيقا والانتاج المحلي مشيرا الي ان الشركة العاملة حاليا هي ركة سين فقط، وقال ان هناك مخابز لا تتبع لشركة سين لكنها تعمل معالجة بتوزيع حصص على تلك المخابز مشيرا الي ان بعض المخابز تلجأ لنقص حصصها من الدقيق باسخدام الدقيق المستورد والذي يعاني من اشكالات في الترحيل، وقال ان المخابز بلدية تبيع 3 قطع خبز بمبلغ جنيه، بينما الالية تبيع القطعة بمبلغ 500 قرش.
وقال صاحب المخبز عمر طاهر ان ندرة الدقيق ترجع لضعف حصة الدقيق الممنوحة للمخابز مؤكدا ان توقف ركة سيقا احدث فجوة بعدد من المخابز مشيرا لضعف حصة المخابز من الدقيق المستورد والمحلي.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *