هروب عناصر من الجيش بسبب نقص الغذاء والذخيرة

كشفت عناصر الجنود الفارين من ثكنة عسكرية بولاية «واو» بدولة جنوب السودان، انهم قاموا بالهروب بسبب نقص الغذاء والذخيرة، واضاف بعضهم لصحيفة «سودان تربيون» انهم غادروا بعد ان توقف الإمداد العسكري لهم بالتموين كما انهم لا يحملون ذخيرة كافية لمواجهة المعارضة حال حدوث اى هجوم، وفي سياق متصل القى ضابط كبير في الفرقة الخامسة مشاة باللوم على رئيس هيئة اركان الجيش الشعبي الجنرال بول ملونق بانه وراء الأحداث التى اندلعت في ولاية «واو» بسبب مشاركة مليشيات قبيلة الدينكا المسلحة الذين يتلقون امراً من ملونق بالدخول في اشتباكات في الولاية، وأضاف الضابط الكبير الذي فضل حجب اسمه، ان مليشيات ملونق مسؤولة عن عمليات النهب وتنفيذ مخطط بقتل جميع افراد القبائل عدا قبيلة الدينكا، يشار الي ان ملونق يملك 10 آلاف مقاتل تحت مليشيات غير رسمية تابعة لقبيلة الدينكا.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *