تفاصيل جديدة عن محاكمة متهمين بإشانة سمعة الأمن

تنازلت هيئة الدفاع عن المتهمين في قضية محاكمة المدير التنفيذي لمكتب الأمين العام لحزب الأمة القومي سارة نقدالله وشقيقيها المتهمين بتقويض النظام الدستوري، تنازلت عن استجوابها للشاكي وشاهد الاتهام الأول في القضية (عضو جهاز الأمن)، وعزت تنازلها قائلة بإن إفادتهما بمحضر المحاكمة ليس له صلة بالإدعاء الوارد في مواد الاتهام، وأكدت هيئة الدفاع بأن قرارها هذا جاء بعد تفحص من هيئة الدفاع التي تفوق الـ«20» محامياً لإفادات الشاكي والشاهد، كما أن ما أدليا به من خطوط دفاعهما في القضية. وأضافت هيئة الدفاع قائلة (وحتى لا نضيع زمن المحكمة). في وقت وصف فيه شاهد الاتهام الأول للمحكمة أمس عند الإدلاء بشهادته أمام محكمة الإرهاب إرسال المتهم الثاني لصور أعضاء جهاز الأمن بموقع الجبهة الثورية بالتخابر لأنها جهة معادية للدولة، وأشار الشاهد الى قيام أحد المتهمين بنشر مقال بموقع الجهة الثورية يتحدث فيه عن تهديدات لعناصر جهاز الأمن بالتصفية وحرق أكبادهم وإسقاط النظام، ولفت الشاهد الى أن المتهم الأول قام بإشانة سمعة منسوبي جهاز الأمن، وذلك بتفوهه للشاهد بعبارة (إنتو صعاليك ساكت)، لحظة القبض عليه بالسوق العربي بالخرطوم. ووافقت هيئة الاتهام التي يترأسها المستشار بوزارة العدل معتصم عبدالله على طلب المحكمة بشأن إحضار جميع شهود الاتهام في الجلسة القادمة، ومنحت المحكمة المتهم الأول إذناً بمقابلة طبيبه الخاص بمستشفى رويال كير مع الالتزام بالضوابط المعمول بها، وشهدت المحكمة حضوراً جماهيرياً غفيراً لأعضاء حزب الأمة القومي من بينهم نائب رئيس حزب الأمة د. مريم الصادق والأمين العام سارة نقد الله.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *