تكدس جوالات بذرة القطن يهدد بكارثة بالفاو وإحجام عن الشراء

حذَّرت تقارير خاصة من خطورة تهدد مجمع محالج الفاو واحتراقه تماماً إثر تكدس جوالات بذرة القطن بفناء المحالج، الأمر الذي قد يقود إلى كارثة بيئية واقتصادية وتدمير بنيات المحالج التحتية، وإشارت المعلومات إلى أن وجود البذرة بهذه الكيفية يخالف اشتراطات السلامة خاصة عند تعرضها لأشعة الشمس، مما يؤدي إلى اشتعالها ذاتياً، فيما كشفت جولة ميدانية لـ «الإنتباهة» بالمحالج أن المجمع يعمل بثلاث تقانات تركية وأمريكية وصينية، وتبلغ كمية البذرة «598.155» جوالاً، بطاقة إنتاجية عالية. وأن التكدس ناتج عن إحجام أصحاب معاصر الزيوت عن الشراء بالسعر الذي حدده البنك المعني بتسويق البذرة، فضلاً عن استخدامها في عمليات التصنيع الحربي. ونبه مراقبون تحدثوا للصحيفة إلى أنه حال اشتعال البذرة ذاتياً فإن كارثة ستحدث ويصعب التعامل معها وفق ما هو موجود من إمكانات بالدفاع المدني، كما أن عدم تسويق البذرة قد يؤدي إلى فجوة كبيرة في إنتاج زيوت الطعام والأعلاف. وتشير «الإنتباهة» إلى أن مساحة مجمع المحالج تبلغ «360» فداناً، وأن المحلج الصيني دخل الخدمة في هذا الموسم، الأمر الذي رفع مستوى الإنتاج.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *