لجنة مكافحة المخدرات تتهم الصيدليات بالمساهمة في انتشار الإدمان

لجنة مكافحة المخدرات تتهم الصيدليات بالمساهمة في انتشار الإدمان

اتهمت اللجنة القومية لمكافحة المخدرات الصيدليات بمخالفة القوانين وصرف ادوية من دون روشتات او وصفات طبية ما ساهم في انتشار الحبوب المخدرة وسط الشباب، وطالبت مديرة مستشفى التجاني الماحي للأمراض العقلية الفريق شرطة د.نور الهدى الشفيع السلطات بايجاد بدائل لدواء مرض الشلل الرعاشي او ايقافه وارجعت مطالبتها الي ان الشباب اصبح يستخدم هذه الادوية كمخدرات.
من جانبه دعا رئيس اللجنة د.الجزولي دفع الله مجلس الصيدلة والسموم الي فرض هيبته وإلزام الصيدليات بتطبيق قوانين الصيدلة مطالباً بتنظيم عمل الصيدليات فيما يتعلق بصرف الادوية للمواطنين وعزا انتشار ادمان الحبوب المخدرة وسط الشباب الي مخالفة كثير من الصيدليات للقوانين وابدى تخوفه من دراسات اثبتت انتشار المخدرات بكميات كبيرة وسط طلاب الجامعات منتقداً قلة المراكز العلاجية ومراكز اعادة التأهيل وأقرّ الجزول لدي مخاطبته امس في المؤتمر العلمي الثاني لقضايا المخدرات بمنبر وكالة السودان للأنباء بتقصير الدولة في هذه القضية بقوله: “هنالك قصور كبير نعترف به، والمراكز الموجودة محدودة جداً ولا تُغطي الحاجة وان لم يُعالج المُدمن فالمشكلة تظل قائمة”.
لافتاً الي ان كمية الحاويات التي تُضبط بين كل وقت وآخر تدل على ان هناك كميات كبيرة من المخدرات بهذه البلاد وانها اصبحت معبرا لدول اخرى وكشف نائب رئيس اللجنة الفريق شرطة كمال عمر عن مقاومة شرسة تواجه مجهودات شرطة مكافحة المخدرات في بعض مناطق السودان، وانها تواجه بالاسلحة الثقيلة وتحديدا اماكن زراعة الحشيش وقال ان الكثير من منسوبي شرطة مكافحة المخدرات استشهدوا في تلك المناطق التي وصفها بانها ذات تضاريس صعبة.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *