مساعد الرئيس : مستعدون لعلاقات متميزة مع المانيا

استقبل مساعد الرئيس السوداني م. إبراهيم محمود الوفد الألماني الزائر في القصر الرئاسي بالخرطوم، يوم الخميس، برئاسة وزير الدولة في وزارة التعاون الاقتصادي والتنموي الألماني توماس سيلبر هورن. وأكد الأول استعداد الخرطوم لإقامة علاقات متميزة مع ألمانيا.
وقال محمود إن ألمانيا من الدول السباقة في إقامة علاقات طيبة مع السودان، مشيداً بمساهماتها في تطوير الإعلام والتدريب المهني، ومعالجة قضايا الهجرة واللجوء على المستوى الدولي.
ونبَّه إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين عبر دخول مستثمرين ألمان للاستثمار في السودان في مجالات الزراعة والبترول، بجانب التبادل الأكاديمي والثقافي.
وأشار مساعد الرئيس إلى أن السودان يستضيف عدداً كبيراً من اللاجئين من دول الجوار وسوريا لأسباب إنسانية، ويُقدِّم لهم الخدمات في كثير من المجالات.
من جانبه، ثمَّن وزير الدولة الألماني، في تصريحات صحفية، النجاح الكبير الذي حققه التعاون والتشاور مع السودان، في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خلال الفترة الماضية.
وقال “لقد اتفقنا على تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الإنسانية واللاجئين، خاصة بين السودان والدول المجاورة، على اعتبار أن قضية اللاجئين تحظى باهتمام دولي كبير وتواجهها تحديات كبيرة”.
وأشار إلى أهمية إيجاد سبل لحل مسالة اللاجئين ودعم مجالات التعليم وتدريب الشباب، خاصة في ولاية كسلا.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *