أزمة خبز حادة تضرب محلية الدامر بنهر النيل

أزمة خبز حادة تضرب محلية الدامر بنهر النيل

شكا مواطنون بولاية نهر النيل بمحلية الدامر من أزمة طاحنة في الخبز لأكثر من شهر، في وقت أصبح فيه سعر رغيفي الخبز جنيهاً، وأرجعوا الأسباب لعدم توفر الدقيق بكميات كافية، مشيرين إلى تناقص أوزان الخبز.
وطالب عدد من المواطنين خلال حديثهم لـ(المجهر) الجهات المختصة بالإسراع في حل الأزمة وتوفير كميات من الدقيق للمخابز، وإلزام أصحاب المخابز بأوزان الخبز بالمواصفات المحددة. وكشف عدد من المواطنين بوحدة الزيداب الإدارية عن أن تفاقم الأزمة بصورة كبيرة بالمنطقة نتيجة لوجود وكيل واحد للدقيق (سيقا) وانعدام (وكلاء) شركات الدقيق الأخرى، فضلاً عن ارتفاع أسعار الغاز والحطب. وانتقد الناطق باسم شباب الزيداب (أنقاوي) مهندس “محمد هاشم جلال” حكومة الولاية ممثلة في معتمد المحلية والمدير التنفيذي للوحدة الإدارية وممثلي المنطقة بالمجلس التشريعي الولائي والبرلمان لعدم تدخلهم لحل المشكلة، وتجاهلهم قضايا المنطقة، وطالب بفتح الباب لوكلاء الشركات كافة.

 

صحيفة المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *