قيادات المسيرية والدينكا يتهمان «يونسفا» بافشال اتفاق التعايش

وقعت قيادات الإدارة الأهلية من المسيرية ودينكا نقوك على اتفاق بمنطقة «الجنقاي دحلوب» لضمان سلامة مواطني المجتمعات المختلفة بأبيي تمهيداً لإقامة مؤتمر التعايش السلمي بين مكونات المنطقة، في ذات الوقت الذي اتهمت فيه «يونسفا» بالسعي لإفشال الاتفاق بين المسيرية والدينكا.
وقال القيادي بدينكا نقوك زكريا أتيم إن الاتفاق سيسهم في التبادل التجاري بين المجتمعين بجانب الحد من احتكاكات الرعاة، مشيراً إلى أن أبقار المسيرية وصلت جنوب أبيي دون أي اعتراض، مبيناً أن قوات «يونسفا» قامت بفض تجمع سابق للمسيرية ودينكا نقوك بحجة خوفها من حدوث أي طارئ بين القبيلتين. وأضاف أن قوات «يونسفا» أصبحت لا تعمل وفق الاختصاص الممنوح لها وتمارس أعمالاً سياسية بين القبائل الموجودة في المنطقة، كاشفاً عن تدفقات كبيرة للدينكا من دولة جنوب السودان للعمل في منطقة أبيي والتجارة في الصمغ والأسماك. ومن جانبه قال القيادي بالمسيرية محمد عمر الأنصاري، إن الاتفاق تضمن عدة نقاط جوهرية أبرزها ضمان سلامة مواطني منطقة أبيي، بجانب تعهد كل من الطرفين باسترجاع مواشي الدينكا أو المسيرية حال تعرضها لأي نهب، فضلاً عن التزام القبيلتين بدفع الديات إذا اعتدت قبيلة على الأخرى.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *