مصير مجهول لسوداني يعمل بقصر سلفا كير

رشحت أنباء عن اغتيال أحد أبناء ولاية القضارف الرائد بالجيش الشعبي محمود إدريس محمد خميس، الذي يعمل في القصر الجمهوري بدولة الجنوب.
ويعتبر الرائد محمود، أحد الضباط المقربين من الرئيس سلفا كير ميارديت، وذكر مصدر أن عناصر من وحدة التايقر الرئاسية قامت باغتياله الأسبوع الماضي في ظروف غامضة في سيناريو مشابه لاغتيال القيادي في حركة مني أركو مناوي، الجنرال الراحل صديق مساليت في جوبا. ولم يصدر بيان عن رئاسة جنوب السودان بشأن ظروف اختفاء الرائد محمود، الذي كانت قد منحته جوبا جنسيتها عقب الانفصال. وفي سياق منفصل، توفي القيادي في حركة جيش تحرير السودان عبد الله خميس إسحاق، في جوبا بعد صراع مع المرض، حيث قام رئيس الحركة عبد الوحد نور بإعلان وفاته وتعزية ذويه، ووري الثرى بمقابر جوبا للمسلمين.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *