باحثون يطورون لونا أسود جديدا

تمكن مصممون من تطوير لون أسود يفوق سواد كافة الألوان الأخرى، بما في ذلك، “الفانتابلاك” الذي كان أسود مادة. وتمت صناعة المادة السوداء من ملايين أسلاك الكربون التي لا يتخطى سمكها جزءا من المليون من المليمتر.


اللون الجديد يتفوق على سواد الـ،”فانتابلاك” الذي تصنع مادته من الكربون، ويستطيع امتصاص 99.96 في المائة من الضوء الذي يتعرض له، في حين يمتص الأسود العادي ما بين 95 و98 في المئة.
وبثت الشركة البريطانية، الجمعة، مقطع فيديو، يظهر مقاومة اللون لأشعة الليزر، فبالرغم من تسليطها عليه، لا تظهر إطلاقا على سطحه.
ويخدع اللون الجديد العين إلى درجة يصعب معها تمييز الشيء المصبوغ به أو التعرف على ماهيته، كما أن اليدين اللتين قد تبرزان من معطف بهذا اللون قد تبدوان في هيئة ثنائية الأبعاد.
ولن يكون بوسع الفنانين والمصممين الحصول على المادة السوداء، لاستخدامها في الأثواب أو الرسوم، إذ إنها مملوكة حصريا للشركة البريطانية.
ويرتقب أن تجري الاستعانة باللون الجديد في المجال العسكري والفضائي، بالنظر إلى الجهد المهم الذي يحتاجه إنتاج اللون الجديد.

وكالات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *