الداخلية : استقرار الوضع الأمني والجنائي بالبلاد

الداخلية : استقرار الوضع الأمني والجنائي بالبلاد

أكدت تقارير وزارة الداخلية السودانية، استقرار الوضع الأمني والجنائي بجميع الولايات، ونجاح العمل المنعي لمحاربة الجريمة وخاصة في ولاية الخرطوم، كما أكدت التقارير اكتمال الترتيبات لتأمين امتحانات الشهادة السودانية المقرر انطلاقها في الـ14 من مارس الجاري.

وترأس وزير الداخلية السوداني، الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن، الأحد، الاجتماع الدوري لهيئة إدارة الشرطة بحضور وزير الدولة بوزارة الداخلية، بابكر دقنة والمدير العام لقوات الشرطة، الفريق أول هاشم عثمان الحسين.

وأوضح نائب المدير العام المفتش العام، الفريق شرطة حقوقي عمر محمد علي في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، أن الاجتماع وقف على مجمل الأوضاع الأمنية بجميع الولايات وولاية الخرطوم، والتي أشارت إلى استقرار الوضع الأمني والجنائي بجميع الولايات .

وأضاف كما وقف الاجتماع على المجهودات الكبيرة التي بذلتها شرطة ولاية الخرطوم، والمتمثلة في عدد من الضبطيات نتيجة العمل المنعي والحملات اليومية التي تنفذها شرطة الولاية .

وأشار نائب المدير العام المفتش العام إلى أن الاجتماع وقف كذلك، على جهود الشرطة في تأمين امتحانات شهادة الأساس واستعداداتها لتأمين امتحانات الشهادة السودانية التي تنطلق منتصف مارس الحالي، بجانب الوقوف على خطة تعميم كاميرات المراقبة بعدد من أسواق ولاية الخرطوم بهدف تحقيق الضبط الرقابي بهذه الأسواق، والعمل على تعميم التجربة لبقية الولايات.

وأضاف أن الاجتماع وقف على عملية التسجيل المدني بالداخل والخارج والتي تجاوزت نسبة 79%، بفضل الخطط التي تم تنفيذها وحملات التسجيل التي انتظمت كافة الولايات وعدد من الدول، كما وجه الاجتماع بالاستمرار في عملية حصر وتسجيل الأجانب.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *