السياسيون والفنانات … (زيجات) يتربّص بها الفشل

خبر رفض الفنانة لطلبات الزواج من شخصيات سياسية معروفة أثار الكثير من الجدل فيما تصاعدت وتيرة (التكهنات) بتلك الشخصيات السياسية التي أشارت إليها القلعة في حوارها.
ندى القلعة بررت رفضها الي أنها لا ترغب حاليا في الارتباط باي شخص وانها كرست حياتها لرعاية ابنائها وخدمة الوطن، لكن وبرغم التبرير الذي ساقته ندى لم تخمد نيران ذلك التصريح، فيما ذهب البعض لابعد من ذلك عندما اطلقوا العديد من الشائعات ابرزها تلك التي تحكي عن (غضب) زوجات بعضض السياسيين جراء ذلك التصريح.
بالمقابل نجد ان الفن والسياسة مجالان يجذبان الاضواء والعلاقة بينهما ليست دائما متنافرة، فهناك عدد من الزيجات الناجحة تمت بين عدد من السياسيين العرب الذي ارتبطوا بفنانات وممثلات ومثال على ذلك الفنانة المصرية نبيلة عبير التي تزوجت سرا باسامة الباز المستشار السياسي السابق للرئيس المخلوع حسني مبارك.
من جانبهم يرى بعد النقاد ان الزواج السري للفنانات والسياسيين يعتبر من اكثر المواضيع المثيرة للجدل مضيفين ان الغالبية العظمى من زيجات الفنانات والسياسيين التو تُولد في النور لا تنتهي على الاطلاق بنهايات سعيدة، فهي دوما تشهد العديد من الكوارث والمطبات خصوصا من جانب السياسي الذي يتعرض للكثير من الضغوطات بسبب تلك الزيجة اضافة الي عدم تقبله –بعد الزواج- لطبيعة عمل زوجته مقارنة بعمله الرسمي.

صحيفة السوادني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *