بابكر سلك : الدوام لله

بابكر سلك : الدوام لله

> بالأمس شيعت الأمة مفكراً إسلامياً، كان يصنع الأحداث دوماً.
> شيعت الحياة السياسية السودانية علماً من أعلامها ظل مرفرفاً منذ العام 1964م.
> على الأقل كان له أجر الاجتهاد والتدبر والتفكر.
> وأجر محاولة إخراج الدين من المسجد للحياة.
> كان شجاعاً في آرائه.
> هيناً ليناً في مناقشاته.
> بل، كانت قفشاته تتخلل محاضراته.
> أذكر ونحن طلاب بالجامعة، كنا نداوم على ندوات الشيخ حسن.
> شأننا في ذلك، شأن مداومتنا على أن نكون حضوراً في جميع ندوات رموز السياسة وزعماء الأحزاب.
> كنا دوماً حضوراً مشرفاً لننعم بالجو الديمقراطي الذي كنا نسمع به ولم نعايشه.
> لأننا جيل مايو.
> كل ما نعرفه.
> أبوكم مين.. نميري
> ريسكم مين .. نميري
> قاريين لي مين.. نميري
> اسمك مين .. نميري
> وهنا أترحم أيضاً على نميري
> يكفيه أنه مات في بيت ورثه بتاع أهل مرتو
> الفقيد الشيخ حسن كان واسع الصدر
> وأذكر أني قد قمت بتقليده في كثير من الأعمال المسرحية منتقداً له
> فسمع بالحكاية وحضر
> وكم أدهشني تفاعله وإعجابه بالعمل الذي انتقدته فيه وتلك الإبتسامه التي لم تفارقه لحظة
> وحضر بالهيلتون الصديق عصام الترابي
> وحضر عرضاً أقلد فيه والده الشيخ منتقداً
> والله لم يظهر على عصام إلا الإعجاب بدقة التقليد وتقمص الشخصية
> فصفق عصام
> ولكني أهديت تلك الصفقة لعصام نفسه
> ولأبي عصام
> لأني وقتها كنت معجباً بديمقراطية عصام ومن قبله الشيخ حسن
> اللهم إن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته، وإن كان محسناً فزد في إحسانه يا رب العالمين
> اللهم إنه ضيفك اليوم ومن أكرم منك على ضيفه يارب العالمين
> أيها الناس
> رعيلنا السياسي الأول قد رحل
> والتاني قد رحل
> والتالت قد رحل
> والرابع قد رحل
> والخامس قد رحل إلا من رحم ربي
> وسياسيونا مازالوا في سنة أولى
> لانستقر على منهج
> ولانكمل فكرة قد بدأناها
> ولسه زولنا وما زولنا، تتحكم في تولي الوزارات والمناصب القيادية بصرف النظر عن الكفاءة
> اللهم ارحمهم أجمعين الحيين والميتين
> وارحمنا يا رب العالمين
> رحمتك واسعة يا رب العرش العظيم
> المهم
> جمال الوالي لايحتاج للدعم
> ورغم ذلك تسابقت القروبات في عهده لدعم المريخ
> مجلس ونسي يحتاج للدعم وبشدة
> ورغم ذلك غابت معظم تلك القروبات عن دعمه
> نفهم شنو يا ناس القروبات الغابت!!!
> مع التحية والتجلة للقروبات التي واصلت الدعم
> والتي ظهرت كداعم عندما سمعت النداء
> والله حي لا يموت
> أيها الناس
> اذا كان مصعب عمر قد توقف متمرداً لعدم سداد استحقاقه فمن حقو.
> لكن نحنا حقنا وين يا سي مصعب؟
> حقنا في الصبر عليك
> حقنا في قتلك لطموحاتنا لأنك تؤدي بهشاشة في العضام ما شفناها
> تعلم يا أعظم طرف شمال في العالم إن المريخ يمر بظروف حرجة
> فالمجلس حتى دخل المباريات لا يقبضه لأن الدخل محجوز
> نؤمن بأن لديك حق بموجب العقد
> ونؤمن ذلك الحق لك أن كان عاجلاً ام آجلاً
> ولكن ألا تتفق معي يا كابتن إن إعادة قيدك بكشوفات الزعيم كانت هي الحافز الحقيقي
> سنعود لموضوع مصعب
> ولكن موقف التسيير منه أعجبني
> ما ممكن وكت السفر تكون الاستحقاقات اتحلت
> موقف دكتور عامر موقف إداري يدرك تماما ماذا يفعل
> تعظيم سلام يا جنابو
> مصعب سمع غنا ما سمعو قبل كده
> وده الغنا السمح في خشم سيدو
> والله يا مصعب لو مالعبت ضد مازيمبي الكورتين
> كان لي أسي مازيمبي بلعب ضد سموحة
> قال حقوق قال!!
> أيها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> اللهم ارحمه ولا تفتننا من بعده يا الله
سلك كهربا
ننساك كيف بس وريني!!!
والي لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *