الانشقاقات تضرب حركة عبد الواحد بجبل مرة

الانشقاقات تضرب حركة عبد الواحد بجبل مرة

تواصلت الانشقاقات العنيفة في حركة تحرير السودان جناح عبد الواحد محمد نور إثر انشقاق كتائب عن قواته، وفيما نزل ما يقارب «450» مقاتلاً من قوات عبد الواحد من جبل مرة لمدينة زالنجي للانضمام للسلام، اتهم المنشقون عبد الواحد وسياسيي الحركة بإهمالهم، وطالبوا الحكومة بتوفيق أوضاعهم ودعمهم لتأمين مناطق العودة. وقال قائد الكتائب المنشقة يوسف علي إسحاق في تصريحات له إنهم لجأوا للسلاح لإيصال صوتهم، وأرجع دواعي الانشقاق لرفض عبد الواحد السلام.
ومن جانبه تعهد وزير التخطيط العمراني بوسط دارفور أحمد التيجاني آدم سكة بتوفيق أوضاع المقاتلين لحين صياغة اتفاق سلام يحقق لكل طرف المطالب العادلة، ووعد بأن تمنح حكومته العائدين الأمان والثقة.

 

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *