الحكومة ترحب بمبادرات السلام التي طرحت من ألمانيا

الحكومة ترحب بمبادرات السلام التي طرحت من ألمانيا

أعلنت الحكومة فتح الباب أمام تبادل المصالح في المجال العلمي مع حكومة ألمانيا، ورحبت بمبادرات السلام التي قدمتها ألمانيا.وقال نائب رئيس الجمهورية “حسبو عبد الرحمن” خلال فاتحة  أعمال الملتقى، أمس (الاثنين)، الذي يستمر لمدة يومين بمشاركة وفد ألماني، قال إن المقاطعة والحصار الاقتصادي الذي تواجهه البلاد لا يؤثر على مسيرة التعليم لأن العلم لا يعرف حدوداً، مؤكداً أن السودان يتمتع بالكثير من الموارد التي تحتاج إلى العلوم الألمانية وتعهد بدعم الحكومة لتطوير العلاقات السياسية والعلمية والبحثية مع ألمانيا، وبتنفيذ توصيات الملتقى السوداني الألماني للجامعات وإنزالها على أرض الواقع، لافتاً إلى اهتمام الدولة بالتعليم العالي واستدل بارتفاع عدد الجامعات من خمس إلى (130) جامعة والطلاب من (1000) طالب إلى (500) ألف طالب في عهد الإنقاذ، وأكد أن اهتمام الدولة بالتعليم لقناعتنا أن التطور ونماء البلاد لا يأتي إلا به. من جانبها، أكدت وزير التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور “سمية أبو كشوة” أن أبواب السودان مفتوحة لتبادل المصالح مع ألمانيا والدول الأخرى، كما أكدت استعداد وزارتها لتكثيف نشاطها لتعزيز علاقاتها البحثية ومد جسور التعاون مع العديد من الدول،  وعدّت الملتقى السوداني الألماني للجامعات تأكيداً للشراكة العلمية بين البلدين وتبادل الأبحاث العلمية.

 

صحيفة المجهرالسياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *